افتتاح الطريق الدائري السابع أو ما يطلق عليه "المحور الشرقي الغربي"

السبت, 22 أبريل, 2017
افتتاح الطريق الدائري السابع أو ما يطلق عليه "المحور الشرقي الغربي"

الدوحة –

افتتحت هيئة الأشغال العامة "أشغال" الطريق الدائري السابع، أو ما يطلق عليه "المحور الشرقي الغربي"، بكامل مساراته وأجزاء من تقاطعاته الثمانية الرئيسية، وذلك بحضور كل من سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، وسعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئة، وسعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة، وعدد من كبار المسؤولين بالوزارتين والهيئة والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية.

ويبلغ طول الطريق، الذي يعتبر أحدث الطرق التي تفتتحها "أشغال" في المنطقة الجنوبية ضمن برنامج الطرق السريعة بالدولة، 22 كيلومتراً، ويهدف لطريق سريع يربط مناطق الوكرة والطريق المداري السريع بمطار حمد الدولي، وبلغت تكلفته الإجمالية حوالي أربعة مليارات ريال.

وللطريق الدائري السابع أهمية كبرى، فهو يوازي طريق "سلوى" ويخدم جنوب مدينة الدوحة وميناء حمد و"مسيعيد"، ويصل إلى طريق سلوى ومنه إلى منفذ "بو سمرة"، كما يمر عبر عدد من المناطق الصناعية والاقتصادية والسكانية المهمة، مثل المنطقة اللوجستية والمنطقة الصناعية، فضلا عن مناطق جنوب الدوحة مثل "الثمامة، وعين خالد". ويربط الطريق بين 14 منطقة مهمة، إذا يربط وسط الدوحة عبر "مطار حمد الدولي، وطريق سلوى" عبر الطريق المداري. وكذلك يربط الطريق مطار حمد الدولي بمدينة "الوكرة" والمنطقة السكنية الجديدة بين "الوكرة والوكير" والمنطقة السكنية جنوب "الثمامة"، مما يقرب بين تلك المناطق وبقية مناطق البلاد.

وسيخفف الطريق الدائري السابع الضغط عن الطرق الرئيسية بمدينة الدوحة ويختصر زمن الرحلات بشكل كبير إلى معظم الوجهات التي يخدمها، ويعتبر محوراً مرورياً يوفر خيارات إضافية للتنقل، ويتصل بعدد من الطرق السريعة، كالطريق المداري وطريق الوكرة الموازي، حيث يتصل "الدائري السابع" بالجزء الذي تم افتتاحه من الطريق المداري مكوناً طريقاً مباشراً بطول أكثر من 50 كيلومتراً من مطار حمد الدولي وحتى طريق دخان مروراً بطريق سلوى، وبهذا سيختصر زمن الرحلة ما بين مطار حمد الدولي ومناطق "الوجبة، والريان، وبني هاجر، ودخان". كما سيوفر الطريق ثلاثة مداخل حيوية جديدة للمنطقة الصناعية من الجهة الجنوبية، توفر ربطاً مباشراً مع مطار حمد الدولي، كما يربطها "بميناء حمد ، ومسيعيد، ومنفذ بو سمرة، والمناطق الشمالية" من خلال اتصاله بالطريق المداري، واتصاله مباشرة بالقرية اللوجستية من وإلى مطار حمد الدولي، بالإضافة إلى ميناء حمد ومنفذ "بو سمرة" وباقي مناطق الدولة عبر الطريق المداري.

كما سيخدم الدائري السابع يخدم عدداً كبيراً من الأحياء والمجمعات السكنية والتجارية في مناطق "الوكرة، والوكير، والثمامة" وغيرها، خاصة مع افتتاح طريق الوكرة الموازي، حيث يتصل مع طريق الوكرة الموازي عند تقاطع "أم بشر" الجديد، والمكون من أربعة مستويات ويضم كذلك أعلى جسر في قطر بارتفاع حوالي 36 متراً. وشمل الطريق إنشاء مسار خاص للدراجات الهوائية يبلغ طوله حوالي 48 كيلومترا، ومسارا للمشاة بطول 60 كيلومترا،

ويضم الطريق الدائري السابع ثمانية تقاطعات رئيسية تضم 29 جسراً وثمانية عشر ممراً أسفل الجسور ومخارج التفافية لتوزيع الحركة المرورية.

والتقاطعات الواقعة على الطريق، والتي سيتم افتتاحها تباعا، هي: تقاطع "الباهية"، وهو تقاطع بمستويين يضم طريق الصناعية الشرقي، ويعلوه جسر طريق المنطقة الصناعية الجديدة ويربط المنطقة الصناعية الجديدة بالقرية اللوجستية، كما يوفر خيارا إضافيا للوصول للمنطقة الصناعية والقرية اللوجستية بالإضافة إلى المداخل المتاحة حالياً من طريق سلوى.

أما التقاطع الثاني فهو تقاطع "بوصلة"، وهو بمستويين، يضم طريق الصناعية الشرقي وجسر طريق الصناعية الغربي، ويربط المنطقة الصناعية الجديدة بالقرية اللوجستية، ويوفر خيارا إضافيا للوصول للمنطقة الصناعية والقرية اللوجستية.

والثالث هو تقاطع "أبا الصليل"، وهو تقاطع بمستويين، ويضم طريق الصناعية الشرقي ويعلوه جسر شارع الصناعية الشرقي، ويعزز الربط بين الطريق المداري وبين المنطقة الصناعية ويربطها بمطار حمد الدولي وميناء حمد ومنفذ "بوسمرة".

أما الرابع فهو تقاطع "الحفين"، ويضم طريق الصناعية الشرقي ويعلوه جسر امتداد شارع العزيزية، وتقاطع "جري مصبح" الذي يعزز ربط "الوكرة، والوكير" بالمناطق الشمالية.

إضافة إلى تقاطع "أم بشر"، وهو تقاطع بأربعة مستويات، يضم جسورا وممرات أسفلها ومخارج التفافية توزع الحركة المرورية، ويعزز ربط الوكرة، والوكير بـ "الثمامة" والمناطق الشمالية كما يوفر طرقا بديلة للوصول لمطار حمد الدولي دون المرور بطريق الوكرة الرئيسي من خلال طريق مستقبلي مواز لطريق الوكرة.

أما تقاطع الثمامة (50) فيعزز ربط "الوكرة، والوكير، والدائري السادس ومنطقة "الثمامة، والمطار القديم".

فيما يعزز تقاطع "المطار (49)" ربط الوكرة والوكير بمطار حمد الدولي وبالدائري السادس وبشارع المطار ومنه إلى "الثمامة" والدائري الخامس والمناطق الشمالية.