رافعات ميناء حمد ... الأكثر تطوراً في العالم

الأحد, 27 نوفمبر, 2016
رافعات ميناء حمد ... الأكثر تطوراً في العالم

تراعي الخطط الموضوعة لإنجاز جميع مراحل ميناء حمد أحدث الأساليب وأكثرها تطوراً وتقدماً، حيث يحتضن الميناء عدداً كبيراً من الرافعات يزيد على 30 رافعة بأنواعها المختلفة لأداء جميع المهام والاستخدامات اللازمة.

ومن أهم مزايا رافعات ميناء حمد الكفاءة والقدرة العالية على حمل الأوزان حيث يمكن للرافعة الواحدة حمل 80 طناً أو حاويتان طول الواحدة 40 قدما في الوقت نفسه، فضلاً عن كون هذه الرافعات الأكثر تطوراً في العالم.

وقد اكتملت رافعات الميناء على ثلاث مراحل وتضمنت المرحلة الأولى وصول المجموعة الأولى من رافعات حاويات الميناء لمحطة الحاويات الأولى والتي ضمت أربع رافعات حاويات من السفن إلى ساحة الميناء وثماني رافعات جسرية ذات الإطارات. وأعقب ذلك وصول الشحنات الثانية والثالثة والأخيرة، ليصل عدد رافعات الحاويات والمعدات الإجمالية لميناء حمد في محطة الحاويات الأولى إلى ثماني رافعات حاويات (STS)  من على ظهر السفن إلى ساحة الميناء،  و26 رافعة جسريه ذات إطارات (RTG). ومع انتهاء جميع إنشاءات البنية التحتية البحرية، تم تركيب معدات مناولة الحاويات (رافعات STS ورافعات RTG) على رصيف محطة الحاويات الأولى محققة بذلك مرحلة إنجاز أخرى في إنشاءات "ميناء حمد"،