مركز مدى يمنح وزارة الداخلية جائزة "اعتماد النفاذ الرقمي"

الثلاثاء, 8 نوفمبر, 2016
مركز مدى يمنح وزارة الداخلية جائزة "اعتماد النفاذ الرقمي"

الدوحة – 

منح مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة (مدى) وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة لنظم المعلومات شهادة وجائزة "اعتماد النفاذ الرقمي Access Certified Award" لتطبيقها المعايير والمبادئ التوجيهية للنفاذ إلى محتوى الويب 2.0 (WCAG 2.0 AA) للأشخاص ذوي الإعاقة في موقعها الالكتروني.

تسلم الجائزة العميد/ ابراهيم محمد الحرمي، مدير إدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية من السيدة/ مها محمد المنصوري المدير التنفيذي لمركز مدى.

وبهذه المناسبة صرّحت السيدة مها المنصوري: " نثمن عاليا جهود فريق العمل بإدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية واهتمامهم بتهيئة موقعهم الالكتروني لنفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال التزامهم بتطبيق المعايير والمبادئ التوجيهية للنفاذ الى محتوى الويب، إذ يعتبر الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية من بين أهم المواقع الحكومية في قطر لما يتضمنه من معلومات وخدمات يحتاج إليها كافة الجمهور بما فيهم الأشخاص ذوي الإعاقة"

وقالت: " نسعى في مركز "مدى" إلى زيادة عدد المواقع الإلكترونية في قطر القابلة لنفاذ ذوي الإعاقة من خلال العمل مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة وتشجيعها على تطوير مواقعها الالكترونية وتهيئتها لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة للمضي قدمًا نحو بناء بيئة رقمية تشمل الجميع، بما ينعكس إيجابًا على زيادة عدد مستخدمي هذه المواقع وتوفير إمكانية الوصول إلى شرائح أوسع في المجتمع، مشيرة إلى أن الفريق المختص بمدى يقوم بالمراجعات الدورية للشروط والمعايير الدولية للنفاذ الرقمي وضمان تهيئة المواقع الالكترونية في قطر لضمان نفاذ الدمج للجميع."

ومن جانبه، قال العميد ابراهيم الحرمي " تحرص وزارة الداخلية على ضمان انتفاع ذوي الإعاقة في دولة قطر بالمزايا العديدة التي توفرها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ونحن سعداء بمواصلة العمل على تطبيق كافة المعايير والشروط الخاصة بتسهيل النفاذ الرقمي؛ حيث نهدف إلى تيسير وصول ذوي الإعاقة إلى مختلف المعلومات والخدمات الحكومية والمحتويات الرقمية المتوفرة على الموقع الإلكتروني للوزارة."

ومن جانبه أكد النقيب عبد العزيز الرويلي مساعد مدير ادارة نظم المعلومات على مواصلة الجهود الخاصة بالارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات الالكترونية المقدمة لذوي الإعاقة في وزارة الداخلية بهدف ضمان وصولهم واستفادتهم من شتى الخدمات الالكترونية التي تقدمها الوزارة، وضمان تصميم وتهيئة هذه الخدمات بما يتفق مع المتطلبات والشروط التي تضمنتها سياسة سهولة النفاذ الرقمي."

ومن جهته قال السيد/ راشد محسن الشهواني مدير ادارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة المواصلات والاتصالات أن الوزارة ملتزمة بتطوير استخدام سكان دولة قطر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات حتى يصبح الجميع جزءًا مؤثّرًا وفاعلًا في صناعة المشهد الرقمي في الدولة؛ الأمر الذي يسهم في تحقيق رؤية قطر لبناء اقتصاد متنوع قائمٍ على المعرفة.

وأردف أنه من هذا المنطلق أطلقت الوزارة العديد من السياسات لضمان تحقيق الشمولية الرقمية للجميع، كان من أهمها سياسة "سهولة النفاذ الرقمي ومنالية الويب" في عام 2011 لضمان سهولة نفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة في قطر الى التكنولوجيا وما توفره من امكانات وحصولهم على فرص متساوية من النفاذ الرقمي أسوة بغيرهم. مشيرا إلى أن الوزارة تعمل عن كثب مع القطاعات المختلفة بالدولة لضمان تطبيق أحكام هذه السياسة.

حضر تسلم الجائزة النقيب/ على أحمد البنعلي رئيس قسم الخدمات الالكترونية بإدارة نظم المعلومات في وزارة الداخلية فضلا عن ممثلين من وزارة المواصلات والاتصالات ومركز مدى.

يذكر أن جائزة اعتماد النفاذ الرقمي تمنح للمؤسسات التي يتطابق موقعها الإلكتروني مع المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال. وسهولة النفاذ لذوي الإعاقة تعني بأن تكون محتويات الموقع الإلكتروني مصممة بطريقة تمكن مستخدمي التكنولوجيا المساعدة - مثل البرامج الناطقة التي تستخدم من قبل المكفوفين أو من يستخدمون لوحات المفاتيح فقط- من النفاذ اليها.

ومنذ تأسيسه في 2010 تحت مظلة وزارة المواصلات والاتصالات، يسعى مركز "مدى" لتمكين جميع الأشخاص ذوي الاعاقة في قطر من تحقيق كامل إمكاناتهم عن طريق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد ساعد المركز آلاف الأشخاص من ذوي الإعاقة في قطر على استخدام تكنولوجيا المعلومات وبالتالي زيادة دمجهم في المجتمع الرقمي. كما يوفر المركز خدمات التدقيق الإلكتروني والتدريب وتقديم الاستشارات لمطوري المواقع الإلكترونية.