حاضنة الأعمال الرقمية" تطلق النسخة الثالثة من "مخيم الأفكار الإبداعية"

الأحد, 21 يوليو, 2019
حاضنة الأعمال الرقمية" تطلق النسخة الثالثة من "مخيم الأفكار الإبداعية"

الدوحة –

تعلن "حاضنة الأعمال الرقمية" بوزارة المواصلات والاتصالات عن فتح باب التقدم للتنافس في النسخة الثالثة من "مخيم الأفكار الإبداعية" حتى موعدٍ غايته الخامس عشر (15) من أغسطس 2019.

تقدم طلبات الالتحاق بـــــ "مخيم الأفكار الإبداعية" عبر الموقع الإلكتروني https://dic.motc.gov.qa/ar/ideacamp/  حتى موعدٍ أقصاه الخامس عشر (15) من أغسطس 2019، يعقب ذلك فحص جميع الطلبات المقدمة من قبل فريق الحاضنة، ومن ثم إعلام أصحاب الأفكار المقبولة للالتحاق بالمخيم.

يعد "مخيم الأفكار الإبداعية" أحد المبادرات النشطة لوزارة المواصلات والاتصالات والذي يستهدف رواد الأعمال والمطورين والمصممين الشباب من الجنسين ممن لديهم أفكاراً ريادية مميزة في مجال التكنولوجيا.

يقدم البرنامج لأصحاب الأفكار الإبداعية سلسلة من ورش العمل، والبرامج التدريبية، والنصائح والإرشادات، على مدى خمسة أسابيع على يد مختصين ومستشارين لمساعدتهم في بلورة وتطوير أفكارهم الإبداعية الجديدة، ومن ثم اختبارها مع العملاء المحتملين بحيث تصبح قادرة على التحول إلى مشاريع أعمال ناجحة ليست فقط مدرة للدخل بل قادرة على المنافسة في السوق المحلي والعالمي.

وفي نهاية البرنامج، يحصل أصحاب أفضل الأفكار الابداعية الفائزة على فرصة الالتحاق بـــــــــ "مسار الشركات الناشئة" في "حاضنة الأعمال الرقمية"؛ حيث سيبدأ هذا المسار أنشطته في الأول من يناير المقبل.

تقبل الحاضنة الطلبات لأي فكرة ريادية جديدة في مجال التكنولوجيا، وتمنح الأولوية لرواد الأعمال أصحاب الأفكار المبدعة في مجالات التكنولوجيا التالية: الذكاء الصناعي (Artificial Intelligence)، و التحليلات المتقدمة (Advanced Analytics) و إنترنت الأشياء (.(IoT

يذكر ان "حاضنة الأعمال الرقمية" بوزارة المواصلات والاتصالات كانت قد أطلقت النسخة الثانية من "مخيم الأفكار الإبداعية" مطلع أكتوبر الماضي، حيث شهد تنافسًا كبيرًا بين نحو 250 فكرة إبداعية مميزة، تأهل منها 25 فكرة للالتحاق بــــــ "مسار الشركات الناشئة" بالحاضنة وتنوعت تلك الأفكار في العديد من المجالات التي تخدم مختلف شرائح المجتمع.

تم إنشاء حاضنة الأعمال الرقمية في عام 2011 لتعزيز الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر، لا سيما بين الشباب في مراحلهم المبكرة من بدء أو تطوير أعمالهم المتعلقة بالتكنولوجيا. توفر الحاضنة المساحات المكتبية المجانية والدعم الفني والتدريب والتوجيه والإرشاد، بالإضافة إلى تخطيط الأعمال والمشورة القانونية للشركات الناشئة.