الوزارة تكشف تفاصيل برنامج التسريع الرقمي خلال "كيتكوم 2019"

الثلاثاء, 5 نوفمبر, 2019
الوزارة تكشف تفاصيل برنامج التسريع الرقمي خلال "كيتكوم 2019"

الدوحة - قطر

كشفت وزارة المواصلات والاتصالات عن تفاصيل برنامج التسريع الرقمي الذي يعد بمثابة المرحلة الجديدة من "برنامج التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" الذي تنفذه الوزارة، خلال فعاليات النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2019) التي استمرت حتى الأول من نوفمبر بمركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار "مدن آمنة وذكية".

وسيركز برنامج التسريع الرقمي الذي يعتبر نسخة مطورة من برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة"، بوجهٍ خاص على جميع القطاعات وأقسام شركات الأعمال والتكنولوجيا، ويهدف إلى المساهمة في الارتقاء بتصنيف دولة قطر فيما يخص توظيف واستخدام التكنولوجيات الناشئة مثل إنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز، والذكاء الاصطناعي.

ومن المقرر أن ينطلق البرنامج مطلع العام 2020، حيث سيركز على مستويات نضج الشركات والعمل نحو التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر من خلال إحداث تحول مادي في مقرات تلك الشركات وكذلك في حضورها على الإنترنت.

وتسعى وزارة المواصلات والاتصالات من خلال توسيع نطاق برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" إلى تعزيز المنظومة الكلية التي تعمل فيها الشركات عبر إحداث التحول الرقمي المنشود في قطاعات رئيسية وإيجاد القيمة المطلوبة لجميع أصحاب المصلحة المعنيين بتحويل اقتصاد قطر إلى اقتصاد رقمي.

ويهدف برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" الذي دشن رسمياً عام 2018، إلى تمكين شركاء التكنولوجيا من التواصل مع الشركات الصغيرة والمتوسطة بسهولة عبر مجموعة من الجلسات واللقاءات التفاعلية عبر البوابة الإلكترونية: www.GoDigital.qa، والتي تهدف بدورها إلى تحقيق غايتين تتمثلان في نقل المعرفة والأدوات والفرص، وتوفير مساحة مادية وافتراضية للشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة للحوار والتواصل مع بعضها، حيث نفذ البرنامج حوالي 250 جلسة تفاعلية حتى الآن.

وتتضمن قائمة شركاء برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" وزارة التجارة والصناعة وبنك قطر للتنمية وهيئة تنظيم الاتصالات وشركة أوريدو وشركة ميكروسوفت، ويلتزم جميع الشركاء بمساعدة الشركات الناشئة للوصول إلى التحول الرقمي المنشود عبر توفير حلول رقمية بالاستعانة بأكثر من 40 مزود خدمة، ومنذ إطلاقه، مَكّنَ البرنامج شركات صغيرة ومتوسطة من تحسين نماذج أعمالها من خلال تبني حلول رقمية متنوعة وتسهيل الشراكات الرقمية بين الشركات الصغيرة والمتوسطة والجهات الحكومية ومزودي خدمات وحلول التكنولوجيا.

إحدى ورش العمل التي نظمها البرنامج حول قطاع التجارة الإلكترونية ركزت على إرشاد الشركات الصغيرة والمتوسطة حول كيفية استخدام منصات مختلفة لتسهيل عملية الدفع عبر الإنترنت، ونفذت الورشة، التي عقدت تحت عنوان "تحصيل المدفوعات بكفاءة: طريقة فعالة وسريعة لأصحاب الأعمال للتخلص من مشاكل المدفوعات"، عن طريق شركة MaktApp، وهي واحد من مزودي الخدمات المحليين للبرنامج، وذلك بهدف دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة لتحصيل قيمة مبيعاتها عبر الإنترنت باستخدام منصة فوترة قائمة على التكنولوجيا السحابية، حيث حرص مزودو خدمات التجارة الإلكترونية وخدمات الدفع على تنظيم مثل هذه الجلسات باستمرار طوال مدة البرنامج، ومنهم بنك الدوحة وشركة QPay وشركة Tess Systems وغيرها.

وتم تنظيم مجموعة متنوعة من الجلسات التفاعلية تمحورت حول توظيف تقنيات الويب والخدمات السحابية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك عبر تصميم مواقع الويب ودمج الذكاء الاصطناعي (AI) في نماذج أعمالها واستخدام المنصات السحابية، وشملت الجلسات التفاعلية جلسة "خلق تجربة عملاء لا تنسى" نفذتها شركة "Bright Information Systems W.L.L"، حيث ركزت على أهمية أن تنظر الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى العملاء بوصفهم الأولوية الأولى، كما ساهم عدد آخر من مزودي الخدمات في توفير الأدوات والمنصات اللازمة للشركات للاستفادة من تكنولوجيا الخدمات السحابية وتعزيز حضورها على الإنترنت، وضمت قائمة مزودي الخدمات الشركات التالية: ديلويت (Deloitte)؛ وسيسكو (Cisco)؛ ونيو ويف (NewWaves)؛ وبلو لينكس (BlueLynx)؛ وإكسيلسيديا (Excelledia)؛ وليد دي تكنولوجيز (LEDD Technologies)؛ وأدفانسد كومبيوتنغ (Advanced Computing Company)؛ وساب (SAP)؛ وغيرها الكثير.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات: "سيساهم برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" في دعم الاقتصاد الرقمي في قطر من خلال تعزيز مستوى النضج الرقمي عبر التمكين الرقمي والابتكار وحاضنات الأعمال. نعتقد أن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي واحدة من المحركات الرئيسية للوصول إلى قطاع رقمي مزدهر في قطر. ولهذا السبب، نعمل على تركيز جهودنا لتمكين هذه الشركات من خلال تزويدها بالأدوات التكنولوجية المناسبة".

وأضافت: "اليوم، يسعدنا الإعلان أن ورش العمل المنفذة في إطار برنامج التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة وصلت إلى نحو 6000 شركة صغيرة ومتوسطة فريدة، وساهمت في التحول الرقمي لأكثر من 600 شركة صغيرة ومتوسطة في كافة مجالات التركيز الثلاثة المتمثلة في تعزيز الوجود على الويب والتجارة الإلكترونية والخدمات السحابية. كما نشعر بالفخر ونحن نرى أن هناك زيادة مستمرة في الطلب على ورش التحول الرقمي وكذلك زيادة في الشراكات الرقمية المبرمة. وفي ظل العدد المتوفر حالياً من الشركات العاملة في القطاع الرقمي والمتاحة عبر منصة "Godigital.qa"، فإننا نقدم كل الدعم للمنظومة الرقمية".

وأحدث برنامج "التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة" تأثيراً إيجابياً على مجتمع الأعمال العام في قطر من خلال مبادرات وسلاسل جديدة من الجلسات التي مكنت مجتمع الأعمال من فهم أهمية المنظومة الرقمية والاتجاهات العالمية في هذا الصدد، وكانت أولى هذه الجلسات هي "سلسلة التكنولوجيا الناشئة"، والتي ركزت على استكشاف أفضل التقنيات وأكثرها ابتكارًا المتوفرة حديثًا في السوق وكيف يمكن للشركات الاستفادة من هذه التقنيات، كما تطرقت هذه السلسلة إلى مجموعة واسعة من المواضيع، ومنها استخدام الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز، وغيرها من التقنيات الناشئة، بدعم من مجموعة من المتحدثين والأساتذة من مختلف الشركات والجامعات مثل جامعة تكساس إيه آند إم (Texas A & M)، وشركة "بي دبليو سي" (PwC)، وشركة A101، وغيرها.

وخلال سلسلة "الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة"، سلطت مجموعة من المتحدثين من شركة مايكروسوفت، ومعهد قطر لبحوث الحوسبة، وشركة آي بي أم" (IBM)، وشركة إنتيغريشن إكسبرتس (Integration XPERTS)، الضوء على مجموعة متنوعة من التقنيات الناشئة وكيفية الاستفادة منها لغايات التطوير، وتضمنت قائمة المستفيدين من السلسلة شركات من قطاعات البيع بالتجزئة والطاقة والنقل والرعاية الصحية.

وركزت سلسلة جلسات "المرأة العربية في مجال التكنولوجيا"، التي تعتبر الأولى من نوعها في قطر، على القيادات النسائية الناجحة في مجال التكنولوجيا؛ حيث عرضن أمام المشاركين تجاربهن التي تحظى بتقدير كبير من قبل مجتمع الأعمال في قطر، وأطلقت هذه السلسلة في وقت سابق من هذا العام بالشراكة مع حاضنة الأعمال الرقمية التي تشرف عليها وزارة المواصلات والاتصالات، وتحدث في السلسلة المدير التنفيذي للتكنولوجيا في شركة IBM، والمدير العام لشركة مايكروسوفت في قطر، حيث سلطوا الضوء على الفرص المتاحة أمام النساء في مجال التكنولوجيا.

وفي هذا الصدد، قالت نور المالكي، مدير المشروع: "سيدعم إعادة إطلاق البرنامج الرؤية الأساسية الهادفة إلى تشجيع الابتكار الرقمي وتعزيز القدرة التنافسية للشركات وتطويرها بهدف تعزيز المنظومة الرقمية في قطر في القطاعات الرئيسية من خلال التمكين الرقمي، مما يعود بمزيد من النفع على جميع أصحاب المصلحة في الاقتصاد الرقمي في البلاد".