وزارة المواصلات والاتصالات توقع مذكرة تفاهم مع "سيمنز"

الثلاثاء, 7 مارس, 2017
وزارة المواصلات والاتصالات توقع مذكرة تفاهم مع "سيمنز"

الدوحة – قطر

وقعت أمس وزارة المواصلات والاتصالات مذكرة تفاهم مع شركة سيمنز المحدودة بهدف التعاون في التنمية الكلية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر من خلال مشروعاتٍ ومبادراتٍ مشتركةٍ من شأنها أن تساهم في دعم وتطوير القدرات الخلاقة والابتكارية والبحثية في المجتمع القطري في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتسهيل تطوير ونجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية، ورواد الأعمال، والشركات الناشئة بما يسهم في تحقيق برنامج قطر الذكية "تسمو".

وقع المذكرة السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، والسيد أدريان وود الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز قطر.

جاء ذلك ضمن فعاليات النسخة الرابعة من مؤتمر قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2017) الذي تنظمه وزارة المواصلات والاتصالات خلال الفترة من السادس وحتى الثامن من مارس الجاري بمركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار "قطر نحو مستقبل ذكي."

وبموجب هذه المذكرة التي تمتد لثلاث سنوات، تقوم وزارة المواصلات والاتصالات بتقاسم خبرتها ومعرفتها في السياسة العامة والتنظيم في المجالات ذات الصلة بنطاق تفويضها في قطاعي النقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فيما تقوم سيمنز بتقاسم خبرتها ومعرفتها في مجال التصنيع والأتمتة وحلول المرور الذكية، والمدن الذكية، والرقمنة والحلول الذكية في التنقل بالسكك الحديدية والطرق، وفي مجال البحوث والتطوير.

وفي تعليقٍ لها قالت السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات أن "هذه المذكرة تأتي في إطار الالتزام بتطوير مواهب وقدرات الشباب القطري من خلال توفير الفرص التي تعينهم في التعلم من خبرات وتجارب الشركات الدولية." وأضافت: "إن دولة قطر ملتزمة ببناء قطاع قوي وحيوي وذكي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كأحد الدعائم الأساسية في مسيرة التحول للاقتصاد القائم على المعرفة."

من جانبه، قال السيد وود: "يسعدنا أن نواصل دعم تطوير المواهب المحلية اتساقًا مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. إن تعاوننا مع شريكٍ محلي قوي كوزارة المواصلات والاتصالات سيعيننا كثيرًا في دعم وتحفيز تطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر مختلف شرائح المجتمع في قطر كالشباب ورواد الأعمال والشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة."

ويهدف التعاون بين الطرفين في المشروعات والمبادرات المشتركة إلى دعم استراتيجيات وسياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تطورها دولة قطر، وتعزيز تطوير وتبني الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر لدى القطاعات ذات الألوية القصوى مثل الشباب وريادة الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وغيرها، فضلا عن توفير فرص الإرشاد للموظفين والطلاب والمتدربين في العمل والشركات الناشئة المحتضنة والملحقة ببرامج الابتكار والحاضنات التابعة للوزارة، والمناسبة لمجالات الخبرة التي تتمتع بها الشركة.