وزارة المواصلات والاتصالات تشارك في فعاليات "قمة الويب" بلشبونة

الأربعاء, 14 نوفمبر, 2018
وزارة المواصلات والاتصالات تشارك في فعاليات "قمة الويب" بلشبونة

الدوحة – قطر

شاركت وزارة المواصلات والاتصالات في "قمة الويب" التي عقدت في العاصمة البرتغالية لشبونة خلال الاسبوع الماضي.

ومن خلال جناح دولة قطر المشارك في معرض قمة الويب، شاركت وزارة المواصلات والاتصالات بعدد من المبادرات والمشاريع التقنية المعنية بالابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال ضمت كل من حاضنة الأعمال الرقمية، واحة قطر الرقمية، وبرنامج قطر الذكية "تسمو".

وفي هذا السياق، صرحت السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بالوزارة "أن المشاركة في هذه القمة تأتي ضمن حرص وزارة المواصلات والاتصالات على رفع الوعي لدى رواد الأعمال القطريين حول أحدث الاتجاهات  في مختلف المجالات التقنية وتشجيع ودعم المشاريع التكنولوجية القطرية والشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال تعزيز تواصلها مع مجتمع ريادة الأعمال العالمي وكبار المسؤولين في الشركات الكبرى والمؤثرين من القطاعين الحكومي والخاص والمؤسسات الدولية للتعرف على النماذج الناجحة في مجال الاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا والبحوث والتطوير ونماذج الأعمال الجديدة وبحث فرص التعاون والشراكة مع الشركات العالمية لتعزيز بيئة الأعمال في  قطر."

وأضافت المنصوري: " كما تهدف المشاركة أيضا إلى التعريف بالحلول والمشاريع الذكية التي يطرحها برنامج قطر الذكية "تسمو" على الشركات المحلية والأجنبية ورواد الأعمال لاستقطاب أفضل الشركات العالمية والناشئة الراغبة في خلق ونشر المعرفة والتكنولوجيا للعمل والنمو في قطر."

وضم وفد حاضنة الأعمال الرقمية عدداً من الشركات الناشئة المحتضنة بالحاضنة من بينهم شركة كيو تشين "Qchain" و"مُدرِس".

وتهدف الحاضنة منذ تأسيسها في عام 2011 إلى دفع وتعزيز الابتكار والابداع في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة قطر، وبصفةٍ خاصة بين الشباب، في المراحل المبكرة التي تعتبر مهمة وحاسمة لبدء أي نشاط تجاري وتنميته. وتوفر الحاضنة لشباب رواد الأعمال حزمة متطورة من خدمات الدعم والإرشاد الفني والتقني المتخصص بما في ذلك الاستشارات العلمية، والمساحة المكتبية، وتخطيط الأعمال، التدريب والتعليم والاستشارات القانونية.

يذكر أن "قمة الويب" التي عقدت بالعاصمة البرتغالية لشبونة خلال الأسبوع الماضي تعدّ أكبر تجمع عالمي للتكنولوجيا بحضور 70 ألف مشارك وأكثر من 2500 من الشركات العالمية والناشئة والمستثمرين ورواد الأعمال. وتضمنت فعاليات القمة معرضاً وأكثر من 24 مؤتمر متخصص إلى جانب العديد من الفعاليات المتخصصة في مجال تطوير بيئة أعمال الشركات الناشئة وتعزيز مساهمتها في النمو الاقتصادي المستدام.