افتتاح النفق الرئيسي بتقاطع عنيزة ضمن مشروع طريق لوسيل السريع

السبت, 1 أبريل, 2017
افتتاح النفق الرئيسي بتقاطع عنيزة ضمن مشروع طريق لوسيل السريع

الدوحة - 

افتتحت هيئة الأشغال العامة النفق الرئيسي بتقاطع عنيزة وهو أحد التقاطعات الرئيسية الثلاثة التي يضمها مشروع طريق لوسيل السريع وأول نفق ذي اتجاهين يتم افتتاحه في الدولة.

ويقع النفق الرئيسي لتقاطع عنيزة عند الإشارات الضوئية لتقاطع عنيزة الحالي (إشارات مركز الدوحة للمعارض) ويمتد حتى تقاطع الإشارات الضوئية الواقعة عند الحي الثقافي كتارا. ويبلغ طول النفق حوالي 630 متراً وحوالي كيلومتر واحد مع المداخل المؤدية إليه من الاتجاهين الجنوبي والشمالي.

وقد تم افتتاح ثلاثة مسارات من إجمالي أربعة مسارات بالنفق، بما يوفر تدفقاً حراً للحركة المرورية القادمة من اللؤلؤة والمناطق الشمالية باتجاه الخليج الغربي جنوباً، دون الحاجة للتوقف عند الإشارة الضوئية القائمة عند مركز المعارض القديم. ويتم استكمال الأعمال المتبقية لتقاطع عنيزة بما فيها الجسر الذي يربط شرق شارع عنيزة والمناطق التي يضمها كالحي الثقافي "كتارا" وعدد من الفنادق، والمناطق التجارية والسكنية بغرب شارع عنيزة.

وبهذه المناسبة أكد الدكتور المهندس سعد بن أحمد رئيس هيئة الأشغال العامة أن النفق الرئيسي بتقاطع عنيزة يسهم بشكل إيجابي في انسيابية حركة المرور بالمنطقة، منوها إلى أن الأثر الإيجابي الكامل سيظهر بوضوح بعد الانتهاء من تنفيذ مشروع طريق لوسيل السريع في يناير2018. حيث ستقل معه مدة التنقل بشكل كبير.

وأعلن أنه سيتم خلال الشهور المقبلة افتتاح أجزاء هامة أخرى من المشروع، فخلال يونيو المقبل سيتم افتتاح الجسر الرئيسي بتقاطع الخليج الغربي، وكذلك افتتاح نفقين جديدين بتقاطع اللؤلؤة في سبتمبر المقبل تمهيداً للانتهاء من المشروع بشكل كامل، والذي يتضمن أيضاً مسارات المشاة والدراجات الهوائية بطول أكثر من ستة كيلومترات ونصف الكيلومتر لكل منهما.

من جانبه كشف السيد عبد الله بن حمد العطية، مساعد رئيس هيئة الأشغال العامة أن العام المقبل سيشهد افتتاح 80 بالمائة من الطرق السريعة داخل الدولة مع طرح مشاريع أخرى للتنفيذ. مشيرا إلى أن عددا من مشاريع البنية التحتية في المشاف والوكير سيتم افتتاحها قريبا إضافة إلى الانتهاء من جزء كبير من مستشفى حمد والمدارس المطلوب بناؤها كما يجري حاليا الانتهاء من تطوير محطة الدوحة الجنوبية ومحطة الصرف بالصناعية وغيرها.

ولفت إلى أن الهيئة تطبق حاليا استراتيجية جديدة في تنفيذ المشروعات بحيث يتم افتتاح الأجزاء التي تم الانتهاء منها تباعا حتى يشعر الناس بالفرق وما يتم تحقيقه على الأرض.

ويعتبر مشروع طريق لوسيل السريع أحد أهم مشاريع برنامج الطرق السريعة التي تنفذها هيئة الأشغال العامة، حيث يقع في منطقة حيوية تربط الدوحة بمدينة لوسيل، وتضم العديد من الوجهات العامة بدءاً من اللؤلؤة في الشمال مروراً بكتارا والمنطقة الدبلوماسية، وعدد كبير من الأحياء السكنية والفنادق والمجمعات التجارية والمرافق الأخرى.

وتمتد منطقة عمل المشروع بطول حوالي خمسة كيلومترات ونصف الكيلومتر من مدينة لوسيل شمالاً حتى منطقة الخليج الغربي جنوباً، حيث يتم إنشاء ثلاثة تقاطعات رئيسية متعددة المستويات ضمن أعمال المشروع وهي تقاطع اللؤلؤة، وتقاطع عنيزة وتقاطع الخليج الغربي، بالإضافة إلى جسرين بحريين على القناتين الجنوبية والشمالية قرب اللؤلؤة ومدينة لوسيل. وسوف تكون المسارات الرئيسية لطريق لوسيل السريع عند انتهائه عبارة عن أربعة مسارات في كل اتجاه، بالإضافة إلى عدد كبير من الطرق الفرعية الخدمية لربط الوجهات المختلفة بالطريق السريع.

ويركز تصميم الطريق على تعزيز السلامة المرورية للمشاة والأساليب الحياتية الصحية من خلال إنشاء مسارات منفصلة للمشاة والدراجات الهوائية بطول أكثر من ستة كيلومترات ونصف الكيلومتر لكل منهما.

ويمتد طريق لوسيل السريع بموازاة المعالم والوجهات الهامة على ساحل الدوحة، ويمر بأهم معالم الجذب في البلاد، مما يجعله "لوحة فنية" وطريقا يتميز بمشهد فريد وبتصميم مستوحى من التراث القطري القديم برؤية معاصرة.