رئيس مجلس الوزراء يفتتح مؤتمر ومعرض قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الاثنين, 6 مارس, 2017
رئيس مجلس الوزراء يفتتح مؤتمر ومعرض قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الدوحة -

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، افتتح معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، النسخة الرابعة لمؤتمر ومعرض قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم2017)، وذلك بمركز قطر الوطني للمؤتمرات مساء اليوم وبحضور دولة السيد عبدالاله بن كيران رئيس الوزراء بالمملكة المغربية الشقيقة والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة. 
كما حضر الافتتاح عدد من أصحاب السعادة الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وضيوف البلاد. 
في بداية حفل الافتتاح تليت آيات من الذكر الحكيم.. ثم تم عرض فيلم وثائقي عن مؤتمر ومعرض قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 
بعد ذلك ألقى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية كلمة قال فيها إن مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "كيتكوم 2017" يدعم مسيرة الدولة نحو بناء تعزيز الاقتصاد الوطني بصفة عامة والاقتصاد الرقمي المنشود بصفة خاصة في إطار تنفيذ الدولة للعديد من المشاريع الكبرى للبنية التحتية عالمية المستوى. 
وأكد أن تنمية الاقتصاد الرقمي القائم على المعرفة يتسم بالتنوع والتنافسية ويشجع دور القطاع الخاص ويعتمد على الابتكار وريادة الأعمال فضلا عن الإدارة الفعالة للبيئة بهدف تأمين مستقبل أجيالنا القادمة، بما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030.. مشيرا إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات له دور محوري وهام في تحقيق ذلك ويعزز الحلول الذكية في شتى القطاعات الاقتصادية. 
كما أكد معاليه أن الحكومة تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله ورعاه" قد قطعت خطوات متقدمة في تعزيز المقومات الأساسية لتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال توفير بيئة تنظيمية وتشريعية ملائمة لدعم مؤسسات القطاع الحكومي والخاص للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية في زيادة مستويات إنتاجها وتحسين أدائها وتعزيز قدرتها التنافسية.. مؤكدا أن الدولة ستواصل العمل على تطوير هذه المنظومة الحيوية لهذا القطاع. 
وقال معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية إن اليوم قد تم تدشين برنامج قطر الذكية (تسمو) الذي صمم خصيصا للإسراع في تحقيق جميع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، وسيكون هذا البرنامج بمثابة منصة للانطلاق والتقدم نحو الاقتصاد الرقمي والمستقبل الذكي ولتعزيز نجاح هذا البرنامج لن تألو الدولة جهدا في تمويل القطاعين العام والخاص حيث سيتم إنفاق مبلغ (6) مليارات ريال على مدار الخمس سنوات المقبلة، لتمكين تطوير البنية التحتية التكنولوجية اللازمة وتفعيل مئات من حالات الاستخدام التي تم تحديدها في شتى القطاعات وسوف يتم إنشاء واحة قطر الرقمية التي سوف تشكل ركيزة أساسية لدفع آفاق التعاون بين الشركات متعددة الجنسيات، والشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة ومعاهد البحوث.. مشيرا إلى أن برنامج قطر الذكية (تسمو) إلى جانب المبادرات الرقمية الأخرى المخطط لها مسبقا سوف يحقق نحو (40) مليار ريال للاقتصاد القطري خلال السنوات الخمس المقبلة، بالإضافة إلى تسريع نمو فرص العمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنسبة (10%) سنويا. 
وأضاف أن الكادر البشري المدرب يأتي ضمن أولويات الحكومة، ومن هذا المنطلق فمنذ عام 2013 قد حرصت الدولة على تدريب الكوادر القطرية المتخصصة في هذا المجال بنحو أكثر من (10,000) متدرب خلال تلك الفترة الزمنية الوجيزة.. كما عملت الدولة على إطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية المتعلقة بجميع شرائح المجتمع وقد وصلت الخدمات المقدمة لأكثر من (1600) خدمة. 
وأشار معاليه إلى اهتمام الدولة الخاص بالأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا الشأن من خلال توفير البيئة التشريعية التي تكفل كافة حقوق هذه الفئة وإدماجهم داخل منظمة العصر الحديث وضمن تكنولوجيا المعلومات.. مؤكدا في هذا السياق أنه وبناء على توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بإنشاء مركز "مدى" لذوي الاحتياجات الخاصة كأول مركز متخصص على مستوى الشرق الأوسط والثاني على مستوى العالم من حيث الاهتمام بهذه الشريحة الخاصة في المجتمع وإدماجهم داخل المجتمع إيمانا من القيادة الحكيمة لدولة قطر بالعنصر البشري المهم والمبدع. 
كما أشار معاليه إلى أن بنك قطر للتنمية سيواصل دعمه لتحفيز الابتكار ودعم ريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر وبناء مشاريع قطر الذكية كما يتعين مشاركة كافة الجهات وتوحيد كل الجهود من أجل إنجاح وتحقيق أهداف البرنامج. 
وأضاف أن حكومة قطر ستواصل التزامها بضمان تطوير منظومة حيوية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تتسم بالابتكار والشمولية والأمان لتحقيق رؤيتنا في أن تكون دولة قطر نموذجا يحتذى به على الصعيد العالمي، ومنبرا للتكنولوجيا المبتكرة ورواد الأعمال.. مؤكدا في ختام كلمته على ثقته بأن هذا المؤتمر سيساهم في تشجيع ريادة الأعمال والابتكار وتعزيز استخدام الحلول الذكية في مجتمعنا بأسره مما سيدعم النمو المستدام والازدهار الاقتصادي المنشود. 
ثم قام معاليه بإطلاق برنامج قطر الذكية (تسمو) الذي صمم خصيصا للإسراع في تحقيق جميع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، والذي يعد أيضا بمثابة منصة للانطلاق والتقدم نحو الاقتصاد الرقمي والمستقبل الذكي.