قطر تسعى لمستقبل ذكي عبر تحول رقمي وطني شامل من خلال برنامج "تسمو"

الاثنين, 10 أبريل, 2017
قطر تسعى لمستقبل ذكي عبر تحول رقمي وطني شامل من خلال برنامج "تسمو"

ريم المنصوري الوكيل المساعد بوزارة المواصلات والاتصالات في حوار خاص لـ الراية :

"تسمو" يطرح أكثر من 100 مشروع

خفض وفيات الطرق إلى 6 لكل 100 ألف
تقليص فترات التأخير على الطرقات بنسبة 20%
البرنامج يهدف إلى خفض انبعاثات المركبات بمعدل 10%
قطر تسعى لمستقبل ذكي عبر تحول رقمي وطني شامل
[ريم المنصوري الوكيل المساعد بوزارة المواصلات والاتصالات في حوار خاص لـ الراية :]

"تسمو" يزيد مساهمة الخدمات اللوجستية في الناتج المحلي إلى 10%

بالتعاون مع وزارة البلدية

إنتاج 40% من إجمالي الغذاء المستهلك محلياً خلال 5 سنوات

6 مليارات ريال الميزانية المخصصة لبرنامج "تسمو"

قطر للتنمية يوفر التمويلات اللازمة لمشروعات البرنامج

خفض معدل البدانة 5% والتدخين 30% خلال 5 سنوات

خطط لزيادة مساهمة قطاع التكنولوجيا في الاقتصاد الوطني إلى 4%

"واحة قطر الرقمية" تدعم تأسيس مشاريع الأعمال

خلال 5 سنوات

40 مليار ريال مساهمة برنامج قطر الذكية في الاقتصاد

"تسمو" يهدف إلى الوصول للرعاية الطبية خلال 10 دقائق

خفض استهلاك الطاقة 20% والمياه 35% بحلول 2021

البرنامج يهدف إلى تصنيف قطر ضمن أول 50 دولة في الأولمبياد

إدارة فعاليات رياضية تستوعب 150 ألف شخص سنوياً

البرنامج يدعم دور قطر كمركز لابتكار حلول المدن الذكية

"تسمو" يخفض تكاليف الاستيراد بنسبة 50%

10 آلاف شركة تكنولوجيا في قطر بحلول 2021

قطر ستصبح مركزاً رئيسياً لتصدير الحلول التكنولوجية

أجرى الحوار ـ عاطف الجبالي:

أعلنت السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات، عن طرح برنامج "تسمو" لأكثر من 100 مشروع على الشركات المحلية والأجنبية ورواد الأعمال، مشيرةً إلى أن بنك قطر للتنمية يوفر التمويلات اللازمة لمشروعات البرنامج.

وقالت في حوار خاص مع الراية  إنّ قطر تسعى لمستقبل ذكي عبر تحول رقمي وطني شامل من خلال برنامج "تسمو" الذي أطلقه معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية خلال معرض ومؤتمر "كيتكوم" 2017.

وأضافت ريم المنصوري، أن برنامج "تسمو" يركز على خمسة قطاعات "المواصلات، الخدمات اللوجستية، البيئة، الصحة، الرياضة، مشيرةً إلى أن أهداف البرنامج في قطاع المواصلات تشمل، خفض فترات التأخير على الطرقات بنسبة 20%، خفض وفيات الطرق إلى 6 لكل 100 ألف، بالإضافة إلى خفض انبعاثات المركبات للرحلات الاعتيادية بنسبة 10%.

تعزيز التنمية

وأوضحت أن "تسمو" سيعمل في قطاع الخدمات اللوجستية على خفض تكاليف الاستيراد بنسبة 50%، وتحسين التصنيف على مؤشر أداء الخدمات اللوجستية إلى المرتبة 12، بالإضافة إلى زيادة مساهمة الخدمات اللوجستية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10%.

ونوّهت ريم المنصوري إلى أن برنامج قطر الذكية في قطاع البيئة سيعمل على خفض استهلاك الفرد للطاقة بنسبة 20%، وخفض استهلاك الفرد للمياه بنسبة 35%، بالإضافة إلى إنتاج 40% من إجمالي الغذاء المستهلك محلياً.

وأشارت إلى أن أهداف إستراتيجية "تسمو" في قطاع الصحة تتمثل في العمل على خفض معدل البدانة بنسبة 5%، وخفض نسبة التدخين بنسبة 30%، بجانب الوصول إلى الرعاية الطبية في غضون 10 دقائق.

وقالت وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات:"كما يهدف البرنامج في قطاع الرياضة لتطوير القدرات البشرية لإدارة الفعاليات الرياضية التي تستوعب 150 شخصاً سنوياً ودخول قائمة التصنيف ضمن أول 50 في الأولمبياد، وتحقيق نسبة 40% من الأشخاص الناشطين رياضياً، بالإضافة إلى إنجاز 60% من خطة أمة نشطة".

ميزانية البرنامج

وكشفت أن الميزانية المخصصة لبرنامج "تسمو" تبلغ 6 مليارات ريال، بالإضافة إلى التعاون مع بنك التنمية لتمويل القطاع الخاص لتنفيذ مشاريع "تسمو"، مشيرةً إلى أن برنامج قطر الذكية لديه شراكات مع القطاع الخاص وتحالف المدن العالمية الذكية ومنها شيكاغو، الصين واستونيا.

وأشارت ريم المنصوري إلى أن المخرجات الرئيسية المتوقع تحقيقها من خلال برنامج "تسمو"، تشمل، تحسين المعيشة للمواطن في مختلف القطاعات، ومضاعفة القوى العاملة المحلية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى تفعيل دور قطر كمركز لابتكار حلول المدن الذكية، موضحة أن تحقيق برنامج قطر الذكية والمبادرات الأساسية التي يعتمد عليها البرنامج سيساهم بقيمة 40 مليار ريال في إجمالي الناتج المحلي حتى 2021.

وتوقعت أن يساهم برنامج "تسمو" في زيادة حصة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي من 2% إلى 4%، بالإضافة إلى زيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تستخدم التكنولوجيا إلى 10 آلاف شركة وذلك بحلول عام 2021.

تحفيز الابتكار

وقالت ريم المنصوري:"سيتم تنفيذ خطة برنامج "تسمو" بالشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء وتطوير خدمات قطر الذكية وفق إطار تنظيمي معاصر يعزز الانفتاح ويحفز الابتكار ويدعم تطوير خدمات ذكية آمنة وموثوقة، فضلاً عن جذب أصحاب المواهب وتنمية مهاراتهم، وتدعيم مكانة قطر كوجهة إقليمية للاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

أضافت:"برنامج "قطر الذكية" "تسمو" يعمل على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ودعم جهود التنويع الاقتصادي من خلال تسخير الحلول التكنولوجية والابتكار، كما يساهم البرنامج في تسخير قوة التكنولوجيا والابتكار لإيجاد حلول للتحديات الرئيسية التي تواجه المواطنين والمقيمين والزوار".

وأوضحت أن برنامج قطر الذكية "تسمو" يعتبر إستراتيجية وطنية تضع المواطن في صلب تركيزها بصفته المساهم الرئيسي في بناء المستقبل الذكي لدولة قطر، ويتجلى ذلك على النحو الأمثل في إطلاق شعار "تسمو"، وهي ثمرة جهود طلاب جامعة فرجينيا كومنولث قطر الذين شاركوا في مسابقة مغلقة لابتكار شعار لبرنامج "قطر الذكية".

ونوّهت وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات إلى أن البرنامج يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 والضرورات الإستراتيجية لكل قطاع من القطاعات ذات الأولوية والتي تتمثل في ثلاثة أهداف رئيسية قابلة للقياس والتي يجب تحقيقها في كل قطاع خلال السنوات الخمس المقبلة.. وإلى تفاصيل الحوار.

في البداية.. ما هي القطاعات التي يركز عليها برنامج قطر الذكية "تسمو"؟

ـ يهدف برنامج قطر الذكية "تسمو" إلى تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 والمساعدة في تسخير التكنولوجيا والابتكار وتحسين نوعية حياة السكان والمساعدة في دفع عجلة التنويع الاقتصادي، ويركز البرنامج في المرحلة الأولى على خمسة قطاعات وهي، المواصلات والخدمات اللوجستية والبيئة والرعاية الصحية بالإضافة إلى الرياضة، وسيعمل البرنامج على ضم المزيد من القطاعات في المستقبل بحيث يضم جميع المجالات التنموية.

كيف سيدعم برنامج "تسمو" القطاعات الخمسة ؟

ـ إستراتيجية برنامج قطر الذكية "تسمو" في قطاع المواصلات تعمل على تسهيل تنقل الأشخاص من خلال شبكة نقل آمنة وصديقة للبيئة، أما في الخدمات اللوجستية فسيساهم البرنامج في إنشاء قطاع لوجستي وتنافسي يدعم التجارة الدولية وتطوير الأعمال.

وسيساهم البرنامج في تحقيق الاستهلاك المستدام للموارد الطبيعية وضمان الأمن الغذائي والمائي في قطاع البيئة، كما سيعزز البرنامج وصول السكان إلى خدمات الرعاية الصحية عالمية الجودة وخفض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة في قطاع الرعاية الصحية.

ومن المخطط أن يساهم برنامج "تسمو" في دعم قطاع الرياضة من خلال إنشاء وجهة عالمية المستوى لعشاق الرياضة والتدريب والابتكار في مجال الرياضة.

مشروعات البرنامج

ـ كم يبلغ عدد المشروعات المقرر طرحها ضمن برنامج "تسمو"؟، وكيف سيدعم البرنامج القطاع الخاص؟

ـ تم طرح أكثر من 100 مشروع في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الشركات المحلية والعالمية ورواد الأعمال، وتمثل هذه المشاريع المرحلة الأولى للبرنامج.

ويعتمد برنامج قطر الذكية "تسمو" على دور الحكومة لتشجيع المشاركة في خلق الخدمات من خلال منصة ابتكار وشراكات عالمية، بالإضافة إلى استثمارات في قطاع التكنولوجيا.

ولبناء القدرات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، سيتم إنشاء واحة قطر الرقمية كمحفز أساسي لتفعيل الابتكار والتعاون بين القطاع الخاص وحكومة قطر، كما ستركز الواحة على تحفيز دور الشركات الناشئة ورواد الأعمال.

ولقد قمنا بتطوير المنصة الرقمية لبرنامج قطر الذكية، وذلك لتعزيز مشاركة القطاع الخاص، وتهدف المنصة إلى زيادة التوعية حول برنامج قطر الذكية، وتحفيز السوق لزيادة العرض الرقمي، وتسهيل عمليات الشراء لقطر الذكية، بالإضافة إلى تطوير مصنع وطني للابتكار.

أهداف البرنامج

ما أبرز أهداف إستراتيجية قطر الذكية؟

ـ برنامج "تسمو" في قطاع المواصلات يهدف إلى خفض فترات التأخير على الطرقات بنسبة 20%، وخفض وفيات الطرق إلى 6 لكل 100 ألف، بالإضافة إلى خفض انبعاثات المركبات للرحلات الاعتيادية بنسبة 10%.

ويهدف البرنامج في قطاع الخدمات اللوجستية إلى خفض تكاليف الاستيراد بنسبة 50%، وتحسين التصنيف على مؤشر أداء الخدمات اللوجستية إلى المرتبة 12، بالإضافة إلى زيادة مساهمة الخدمات اللوجستية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10%.

وبالعمل مع وزارة البلدية والبيئة، فيتمثل هدف برنامج قطر الذكية في قطاع البيئة في خفض استهلاك الفرد للطاقة بنسبة 20%، وخفض استهلاك الفرد للمياه بنسبة 35%، بالإضافة إلى إنتاج 40% من إجمال الغذاء المستهلك محلياً.

وفي قطاع الصحة فيعمل "تسمو" مع وزارة الصحة العامة على خفض معدل البدانة بنسبة 5%، وخفض نسبة التدخين بنسبة 30%، بجانب الوصول إلى الرعاية الطبية في غضون 10 دقائق.

وفي قطاع الرياضة ومن خلال الشركاء الرئيسيين "اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اللجنة الأولمبية القطرية، وزارة الثقافة والرياضة" يهدف تسمو إلى، تطوير القدرات البشرية لإدارة الفعاليات الرياضية التي تستوعب 150,000 شخص سنوياً، ودخول قائمة التصنيف ضمن أول 50 في الأولمبياد، وتحقيق نسبة 40 % من الأشخاص الناشطين رياضياً، بالإضافة إلى إنجاز 60% من خطة أمة نشطة.

شراكات إستراتيجية

ما أبرز شراكات برنامج قطر الذكية "تسمو" ؟

ـ برنامج قطر الذكية "تسمو" لديه شراكات رئيسية مع عدد من المؤسسات البحثية، بالإضافة إلى شراكات مع المدن الذكية ومنها شيكاغو، الصين واستونيا وشراكات مع القطاع الخاص ومن ضمنها هواوي، أريكسون، أكسنتشر، سيمينز. وسيركز البرنامج على تطوير وزيادة هذه الشراكات في المستقبل.

أما الفوائد الرئيسية لشراكات برنامج قطر الذكية، فتشمل، بناء تعاون لتفعيل التطوير والتسويق، وتفعيل دور قطر كمتبنٍ أول للابتكارات الرقمية من أجل تحسين الحياة اليومية للمواطنين، بالإضافة إلى جذب المواهب الرقمية من جميع أنحاء العالم.

كم تبلغ الميزانية المخصصة لتنفيذ برنامج "تسمو"؟

ـ ميزانية البرنامج تبلغ 6 مليارات ريال، بالإضافة إلى تخصيص استثمار محلي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالتعاون مع بنك التنمية. ويمتلك برنامج قطر الذكية شراكات مع القطاع الخاص ومع المدن العالمية الذكية ومنها شيكاغو والصين واستونيا.

> ما أبرز المخرجات المتوقعة من تطبيق إستراتيجية قطر الذكية؟

ـ المخرجات الرئيسية لبرنامج "تسمو" تضم، تحسين المعيشة للمواطن في مختلف القطاعات، وسيساهم تحقيق برنامج قطر الذكية والمبادرات الأساسية التي يعتمد عليها البرنامج بقيمة 40 مليار ريال تقريباً في إجمالي الناتج المحلي حتى 2021، ومضاعفة القوى العاملة المحلية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى تفعيل دور قطر كمركز لابتكار حلول المدن الذكية.

ونود أن ننوه هنا أنه تم تجسيد تجربة قطر الذكية في 12 شخصية تحاكي المجتمع القطري وتشمل مختلف فئات المجتمع، وتم إجراء خمس ورش عمل مع أكثر من 30 جهة حكومية وخاصة.

كم تبلغ المساهمة المتوقعة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الناتج المحلي بعد تنفيذ برنامج "تسمو"؟

ـ نتوقع أن يساهم برنامج "تسمو" في زيادة حصة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي من 2% إلى 4%، بالإضافة إلى زيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تستخدم التكنولوجيا إلى 10 آلاف شركة، وذلك بحلول عام 2021.

ولتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 يهدف برنامج قطر الذكية "تسمو" إلى تسخير التكنولوجيا والابتكار لتحسين مستوى المعيشة وتقديم الخدمات العامة والمساهمة في تحقيق التنوع الاقتصادي.

حلول تكنولوجية

ما أبرز الحلول التكنولوجية التي يضمها البرنامج؟

ـ يضم برنامج تسمو مجموعة من الحلول الذكية التي تهدف لرفع مستوى الحياة في قطر وحل التحديات الوطنية في خمسة قطاعات مختلفة، وتقع التكنولوجيا في قلب المدن والدول المتطورة، وقد حققت قطر تقدماً مشهوداً في مجال تكنولوجيا المعلومات خلال العقد الماضي.

لماذا سمي برنامج "تسمو" بهذا الاسم؟

- يعتبر برنامج قطر الذكية "تسمو" إستراتيجية وطنية تضع المواطن في صلب تركيزها بصفته المساهم الرئيسي في بناء المستقبل الذكي لدولة قطر، ويتجلى ذلك على النحو الأمثل في إطلاق شعار "تسمو" ، وهي ثمرة جهود طلاب جامعة فرجينيا كومنولث قطر الذين شاركوا في مسابقة مغلقة لابتكار شعار لبرنامج "قطر الذكية" .

ويجسد هذا الاسم روح "قطر الذكية" إذ يرمز إلى "الارتقاء" و"الريادة التنموية" و"المستقبل الواعد"، كما تم استنباط هذا الاسم من النشيد الوطني لدولة قطر، والذي يلقى صدى عميقاً لدى جميع القطريين، ويعزز الفخر الوطني باعتباره جزءاً من مسيرة التحول الرقمي في البلاد.

أما بالنسبة لشعار "تسمو" ، فقد تم تصميمه على شكل سهم يتحرك صعوداً ليرسم خمسة مربعات متداخلة تمثل القطاعات الخمسة ذات الأولوية، كما يتضمن مساحات مفتوحة تعبيراً عن إمكانية إضافة المزيد من القطاعات إلى البرنامج في المستقبل.

وتجدر الإشارة أن كلمة "تسمو" تختصر بأحرفها الأربعة شعار البرنامج وهو: تطور سباق، مستقبل واعد.

مشروعات تجريبية

هل قامت وزارة المواصلات والاتصالات بإطلاق مشروعات تجريبية قبل الإعلان عن برنامج قطر الذكية "تسمو" ؟

ـ لإضفاء المزيد من الزخم على البرنامج قامت وزارة المواصلات والاتصالات، بالتعاون مع ميناء حمد وشركة مواصلات ووزارة البلدية والبيئة، بإطلاق نسخ تجريبية رئيسية لخدمات قطر الذكية.

وتستخدم حالياً تحليلات مصورة وخوارزميات للذكاء الاصطناعي لعمليات الميناء لإرسال تنبيهات حول سلامة العمال، وسرعة المركبات، والعوائق التي يمكن أن تؤدي في كثير من الأحيان إلى إهدار الوقت وعدم الكفاءة في استخدام الموارد.

وبالإضافة إلى ذلك، يجري تجميع بيانات محددة حول خدمات حافلات "مواصلات" من أجل التوصل لأفضل طريقة لتقديم الخدمات للمستخدمين، كما يجري أيضاً استخدام تكنولوجيا الطائرات بدون طيار للقيام بدوريات في المناطق الطبيعية في قطر للكشف عن أي مخالفات في التخييم ورمي النفايات.

دعم المواطن

كيف سيدعم برنامج "تسمو" المواطن؟

ـ المواطن يقع في صميم إستراتيجية "تسمو" ، ولأجل ذلك قامت وزارة المواصلات، بالتعاون مع الوزارات الأخرى والقطاع الخاص، بدعم تطوير "دليل قطر الذكية"، والذي يهدف إلى تحسين التجارب والرحلات اليومية للمواطنين.

ويركز البرنامج بشكل أساسي على الإنسان للتوصل إلى حلول رئيسية للتحديات المختلفة التي يواجها المواطنون في رحلاتهم اليومية، وذلك عبر شخصيات تجسد مختلف أطياف المجتمع في قطر وتشمل على سبيل المثال، شخصاً مسناً، أماً مع طفل رضيع، مراهقاً، مسافراً، شخصاً معاقاً، عاملاً وافداً.

دعم رؤية 2030

كيف سيدعم البرنامج رؤية قطر الوطنية 2030؟

ـ البرنامج يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 والضرورات الإستراتيجية لكل قطاع من القطاعات ذات الأولوية، وتتمثل في ثلاثة أهداف رئيسية قابلة للقياس والتي يجب تحقيقها في كل قطاع خلال السنوات الخمس المقبلة.

ولكل قطاع من القطاعات ذات الأولوية، يعرض الدليل أربعة محاور رئيسية ترتبط بالأهداف الإستراتيجية للبرنامج، والتي يتم بموجبها تحديد الخدمات الحالية والمستقبلية.

ويبشر برنامج قطر الذكية بعهد جديد في التحول الرقمي الوطني المرتكز أساساً على تحقيق النتائج الوطنية ومصلحة السكان. وعلى مدى السنوات القليلة القادمة، سوف تتاح لقطر فرصة تسخير التكنولوجيا والابتكار وبناء منظومة شاملة تضم الحكومة والقطاع الخاص والمواطنين من أجل تحسين حياة السكان والمساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني وحماية البيئة، ما سيساعد على ترجمة رؤية قطر الوطنية 2030 إلى واقع ملموس.

التواصل مع الشركات

ما وسيلة البرنامج للتواصل مع الشركات المحلية والعالمية ورواد الأعمال والمواطنين؟

ـ تماشياً مع هدف قطر بشأن التشارك في تطوير خدمات قطر الذكية وفق نهج تعاوني مفتوح وشامل مع القطاع الخاص والمواطنين، تم نشر "دليل قطر الذكية" على الإنترنت على العنوان tasmu.gov.qa، وهي القناة الرقمية الرئيسية لبرنامج "تسمو" وبوابة للتعريف بخطط قطر الذكية ومعالمها الرئيسية، والتنسيق مع مؤسسات القطاع الخاص والمواطنين الذين يتطلعون للمشاركة في البرنامج.

وبهدف دعم جهود نشر الخدمات الذكية، سيركز البرنامج على بناء القدرات التكنولوجية اللازمة، ويتضمن ذلك، تطوير منصة قطر الذكية لجمع البيانات القطاعية من مصادر البيانات العامة والخاصة وإعدادها لاستخدامها في خدمات قطر الذكية.

وتوفر منصة قطر الذكية سوقاً رقمية لخدمات "قطر الذكية" وتشجع على خلق بيئة مشتركة بين الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمواطنين بشكل عام.

كما يوفر البرنامج وسائل لتعزيز نضج استخدام التكنولوجيا المستقبلية، بما في ذلك شبكات الاستشعار المتصلة، والحوسبة السحابية، والتحليلات والذكاء الاصطناعي، والثقة الرقمية، والبيانات المفتوحة، وغير ذلك.

استقطاب أبرز الابتكارات

كيف سيستقطب "تسمو" أبرز ابتكارات الخدمات الذكية؟

ـ للمساعدة في دفع عجلة تنفيذ الخدمات الذكية وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلي، سيتم بتأسيس "واحة قطر الرقمية" للمساعدة في تعزيز التعاون بين الشركات الدولية الكبيرة، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والشركات الناشئة، ومعاهد البحوث، ومع منظومة الابتكار العالمية لاستقطاب أفضل المواهب وأنسب ابتكارات الخدمات الذكية إلى قطر.

وستركز "واحة قطر الرقمية" على تسريع الابتكار وتقدم خدمات رئيسية تهدف، على سبيل المثال، إلى تسهيل عملية تأسيس مشاريع الأعمال، وتشجيع المشاركة في المبادرات ذات الصلة ببرنامج "تسمو" ، وتسهيل الحصول على التمويل والتمويل المدعوم من الحكومة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة.

هل ستصبح قطر وجهة رائدة بالمنطقة لاستقطاب الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا بعد تطبيق برنامج "تسمو" ؟

ـ بالتأكيد.. حيث سيتم تنفيذ خطة برنامج "تسمو" بالشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء وتطوير خدمات قطر الذكية وفق إطار تنظيمي معاصر يعزز الانفتاح ويحفز الابتكار ويدعم تطوير خدمات ذكية آمنة وموثوقة، فضلاً عن جذب أصحاب المواهب وتنمية مهاراتهم، وتدعيم مكانة قطر كوجهة إقليمية للاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبهدف ضمان تنفيذ وقيادة هذا التحول الرقمي الوطني، ستضع الحكومة نموذجاً للحوكمة يرأسه معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتدعمه لجنة وزارية تضم ممثلين عن القطاعات المعنية. وفيما يخص الجانب التشغيلي، سوف يتولى مكتب مركزي للبرنامج مهمة تنسيق وتعزيز التعاون في تنفيذ البرامج مع وحدات الحوكمة المحلية داخل كل قطاع.

واحة قطر الرقمية

كيف ستدعم واحة قطر الرقمية برنامج "تسمو"؟

ـ أعلن معالي رئيس مجلس الوزراء عن إنشاء واحة قطر الرقمية والتي تعتبر المنصة الرئيسية لاستقطاب شركات الأعمال وريادة الأعمال والشركات الناشئة لتعزيز وجودها في قطر بالإضافة إلى تعزيز استثماراتها في برنامج قطر الذكية "تسمو" .

وتمثل واحة قطر الرقمية أداة مهمة لاستقطاب الشركات الأجنبية حتى تؤسس لها فروعاً في قطر.

كيف سيتم توفير تمويل مشروعات البرنامج؟

ـ معالي رئيس مجلس الوزراء كشف أن مشاريع برنامج قطر الذكية "تسمو" سيتم دعمها من خلال بنك قطر للتنمية بتسهيلات كبيرة للشركات المحلية ورواد الأعمال والشركات الناشئة على أن تحصل على التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات التي تندرج ضمن "تسمو".

ما مدى تأثير "قطر الذكية" على تحقيق التنوع الاقتصادي؟

ـ من المتوقع زيادة مساهمة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاقتصاد الوطني إلى 4% بحلول 2021 بفضل تطبيق برنامج قطر الذكية "تسمو" الذي سيساهم في استقطاب الاستثمارات بحيث تصبح قطر مركزاً رئيسياً لتصدير الحلول التكنولوجية بالمنطقة.