سعادة وزير المواصلات والاتصالات يفتتح "قمة مدن المستقبل" الإثنين

الأحد, 10 أبريل, 2016
MInister

يفتتح سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات فعاليات النسخة الخامسة لقمة مدن المستقبل في العالم العربي 2016، يوم الإثنين الموافق 11 أبريل 2016 بفندق ريتز كارلتون الدوحة، والتي تقام تحت رعاية وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة.

وستشهد القمة حضور عددٍ كبيرٍ من أصحاب السعادة الوزراء والسفراء وكبار الشخصيات وممثلي بعض الجهات الحكومية والقطاع الخاص في دولة قطر ومنظمات ومؤسسات من دول مجلس التعاون الخليجي، وكوكبة من ممثلي قطاع الاتصالات والنقل والتطوير الحضري.

ومن بين أبرز المتحدثين السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات، والسيد فالح النعيمي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة القطرية للخدمات البريدية "بريد قطر"، والسيد وليد السيد الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo قطر، فضلا عن متحدثين من جهاتٍ محليةٍ وعالمية.

وسيتم خلال المؤتمر كشف النقاب عن خدماتٍ بريدية جديدة في دولة قطر تواكب وتيرة التطورات في مختلف قطاعات الدولة للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة إلى جميع شرائح المستفيدين بما يواكب مفهوم المدن الذكية.

كما سيقام معرض مصاحب للقمة يعرض مجسماتٍ لأبرز المشاريع المتعلقة بتطوير البنية التحتية الخاصة بالنقل والمواصلات والطرق. يشارك في المعرض شركة سكك الحديد القطرية (الريّل)، والشركة القطرية لإدارة الموانئ، وهيئة الأشغال العامة "أشغال" ونظم المعلومات الجغرافية عن وزارة البلدية والبيئة.

وتهدف القمة إلى إتاحة منصةٍ دوليةٍ لمناقشة طرق ووسائل تبادل ونقل المعرفة والخبرات حول المدن الذكية، وإلقاء الضوء على مختلف الإبداعات والابتكارات التقنية التي يبرز دورها الكبير في تلك المدن.

وتحفل أجندة قمة مدن المستقبل في العالم العربي 2016 بعدة موضوعات كالمجتمع الرقمي والتنمية المستدامة في دولة قطر، وسبل تسخير إمكانات وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية في تحويل العاصمة القطرية الدوحة إلى مدينة ذكية.

وتناقش القمة تنفيذ مشروعات وخطط المدن الذكية في الدول العربية، والبنية التحتية اللازمة لتحقيق ذلك، فضلا عن المشكلات والتحديات المتوقعة والحلول التي يمكن الاستعانة بها لمواجهتها. كما ستسلط القمة الضوء على الإجراءات والاستراتيجيات الكفيلة بتحقيق الاستدامة، وتحويل العاصمة القطرية الدوحة إلى مدينةٍ ذكية، فضلا عن أحدث التطورات والتوجهات الخاصة بتطوير المدن الذكية.

وفي تعليقٍ له، قال السيد براد هاريهاران المدير الإقليمي لشركة إكسبو تريد المنظمة للمؤتمر: "إنه لمن دواعي فخرنا أن نحظى هذا العام بهذا الدعم من وزارتي المواصلات والاتصالات والبلدية والبيئة. إن قمة مدن المستقبل في العالم العربي في نسختها الخامسة سوف تركز على دمج مختلف حلول المدن الذكية سعيًا وراء تحسين جودة الحياة، وتلبية جميع الاحتياجات الحياتية."