المشهد الرقمي في دولة قطر 2013: القطاع الحكومي

السبت, 21 سبتمبر, 2013

أصدر المجلس الأعلى للاتصالات تقريره "المشهد الرقمي في دولة قطر 2013 : القطاع الحكومي "، بهدف رصد وقياس مدى انتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في القطاع الحكومي. وكشف التقرير عن مستوى عالٍ من التواصل بين الجهات الحكومية وموظفي القطاع الحكومي في دولة قطر سواء من خلال الاتصال بشبكة الإنترنت، أو ببعضهم البعض، خلال عام 2013. وبحسب التقرير، فإن غالبية موظفي القطاع الحكومي يستخدمون أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت بشكل روتيني، كما أبرز تقرير "المشهد الرقمي في دولة قطر 2013 : القطاع الحكومي" التقدم الملحوظ الذي حققته دولة قطر في تحسين وجودها على شبكة الإنترنت؛ حيث تتمتع 95 بالمائة من الجهات الحكومية حاليًا بحضور على شبكة الإنترنت، وتمتلك 82 بالمائة منها مواقع إلكترونية ثنائية اللغة (باللغتين العربية والإنجليزية).

وكان المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد كلف شركة البيانات الدولية (IDC) بإجراء دراسة موسعة حول الوضع الحالي لانتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل القطاع الحكومي في عام 2013، وذلك استكمالاً لدراسات بحثية مشابهة تم إجراؤها في عامي 2008 و 2010.

ويواصل المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ عام 2008 في رصد ومتابعة المؤشرات الخاصة بانتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين القطاعات الرئيسية في دولة قطر، بما في ذلك الأسر والأفراد، والشركات وقطاع الأعمال، والقطاع الحكومي. ويأتي هذا التقرير ليكمل سلسلة تقارير المشهد الرقمي بقطر، المشهد الرقمي 2013 : الأسر والأفراد و المشهد الرقمي بقطر 2013: قطاع الأعمال.