قمة توصيل العالم العربي

فندق الشيراتون الدوحة

القمة تسعى إلى سد الفجوات الرقمية في العالم العربي من خلال تعبئة الموارد المتعلقة 

يستضيف المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (آي سي تي قطر) قمة توصيل العالم العربي التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات خلال الفترة من 5 إلى 7 مارس 2012 بالدوحة – قطر بهدف درء الفجوات الرقمية في العالم العربي من خلال تعبئة الموارد البشرية والاقتصادية والتقنية.

كما تعد القمة فرصة حقيقية للتواصل والشراكة بين القادة والخبراء في القطاعين العام والخاص فضلاً على الالتقاء بمجموعة من مؤسسات التمويل والتطوير الإقليمية والدولية. وستشهد القمة مجموعة من الحلقات النقاشية والتي تركز على أبرز التحديات التي تواجهها النظم الاقتصادية الناشئة والنامية من حيث دمج التكنولوجيا واستخدامها بالصورة المثلى.

تأتي هذه القمة ذات الطابع التكنولوجي في إطار مبادرة الاتحاد الدولي للاتصالات لتوصيل العالم، والتي أتت كنتاج لمخرجات القمة العالمية حول مجتمع المعلومات بمرحلتيها في جنيف وتونس، وتحقيقا لأهداف الألفية الرامية إلى القضاء على ظاهرة الفقر على المستوى العالمي، كما تعد الثالثة من نوعها بعد قمة توصيل أفريقيا وقمة توصيل الكومنولث، وتسبق قمة توصيل الأمريكيتين المزمع انعقادها خلال نفس العام 2012، وقمة توصيل آسيا والباسيفيك التي تأتي الأخيرة من حيث دور الانعقاد.

وتطمح القمة إلى التوصل لأكبر قدر من الالتزامات المالية والإستراتيجية والتنفيذية من قبل كافة الأطراف المشاركة والمعنية تجاه خدمة وتنفيذ البرامج والمشروعات التي تعمل على تحقيق أهدافها، كما يعمل فريق الإعداد على اقتراح الآلية المناسبة لتنفيذ البرامج والمشروعات ومتابعة قياس التقدم في تحقيق أهداف القمة.