آخر الاتجاهات في مجال التكنولوجيا المساعدة لذوي الإعاقة

جامعة كارنيجي ميلون في قطر

تستمر التكنولوجيا في تغيير حياة الكثيرين من ذوي الإعاقة حول العالم، وفي هذا السياق، يسر مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة "مدى" أن يعلن عن الندوة الجديدة من سلسلة ندوات التكنولوجيا المساعدة والتي يقيمها المركز دورياً بهدف نشر الوعي حول تأثير التكنولوجيا المساعدة وإسهامها الكبير في تحقيق مجتمع شمولي في دولة قطر.

بادر بالتسجيل: http://mada-ehome.eventbrite.com

وتناقش الندوة الجديدة آخر الاتجاهات والمستجدات في مجال التكنولوجيا المساعدة والنفاذ إليها من قبل ذوي الإعاقة. وسيناقش المتحدثون بالندوة أحدث التطورات التكنولوجية في هذا الصدد وخاصةً علم تفاعل الدماغ مع الحاسوب أو ما يسمى الواجهة الحاسوبية للمخ، فضلاً على الحوسبة السحابية ووسائل التكنولوجيا النقالة ومزاياها بالنسبة لفاقدي حاسة السمع. وينتظر أن تسهم هذه الندوة في رفع مستوى فهم الجمهور حول تكنولوجيا الجيل القادم (الوسائل التكنولوجية المستحدثة) وأثرها في إلهام ذوي الإعاقة الأمل في حياة أفضل من خلال تعزيز الثقة في قدراتهم الكامنة والعمل على استغلالها بشكل أمثل.

وتستهدف الندوة شرائح مختلفة من الجمهور، بدءاً من مستخدمي وسائل التكنولوجيا المساعدة ومروراً بأصحاب الأعمال والعاملين في مجالي الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات وصانعي القرار وواضعي السياسات في الدولة. ويشجع مدى الجميع على المشاركة في الندوة من خلال التسجيل (أعلى الصفحة).

وتشمل قائمة المتحدثين:

جوتا تريفيرانوس - مدير مركزأبحاث التصميم الشمولي IDR


يشغل جوتا منصب - مدير مركزأبحاث التصميم الشمولي IDRC (http://inclusivedesign.ca) والذي تغير اسمه من مركز التكنولوجيا التكيفية. كما يعمل جوتا أستاذا بجامعة OCAD في تورونتو. ويقوم مركز أبحاث التصميم الشمولي بإجراء دراسات بحثية عن التصميم الشمولي لوسائل التكنولوجيا (أي تصميم الوسائل التكنولوجيا لتناسب فئات ذوي الإعاقة في المجتمع) بحسب أفضل الممارسات في هذا المجال. كما يرأس جوتا معهد التصميم الشمولي وهو مركز يشمل عدد كبير من الجامعات المختلفة والتي تتشارك بخبراتها في مجال التصميم الشمولي. وقد قاد جوتا عدد من الشبكات البحثية - القائمة على تعددية شركاء عدة - والتي نجحت في الوصول إلى وتنفيذ مجموعة مبهرة من الابتكارات التقنية التي تدعم فكرة المجتمع الشمولي.


فيليب ميرالي، منسق المشاريع في رابطة براين آبل

فيليب ميرالي هو منسق المشاريع في رابطة براين آبل وهي رابطة تعمل حثيثاً في سبيل ابتكار وإجراء الأبحاث وتصميم وتنفيذ والتحقق من وسائل تفاعل الانسان مع الحاسوب القائمة على التكنولوجيا والتي تقوم على الدمج بين كل من مجسات لقياس التفاعل المحايد بين الدماغ والحاسوب وبيئات افتراضية حوسبية مؤثرة.

جوزيه أنجل يوزيرو، المدير العلمي لمبادرة INREDIS

تعد مبادرة INREDIS مبادرة أسبانية حكومية تهدف إلى تطوير واجهات للعلاقة بين ذوي الإعاقة وبيئاتهم المحيطة. ويشغل جوزيه - بالإضافة إلى كونه المدير العلمي للمبادرة - منصب مدير المشاريع والعلاقات بمؤسسة تكنوسايت وانس.

محمد جيمني - المدرسة الكلية العليا للعلوم والتقنية في تونس، جامعة تونس

حصل جيمني على شهادة مؤهلة للإشراف البحثي من كلية علوم الحاسبات من جامعة فيرساي بفرنسا في عام 2004. وقد أصدر جيمني أكثر من 120 ورقة بحثية في عدد من الإصدارات والمؤتمرات الدولية. وتتضمن مشروعاته البحثية: وسائل التعليم الإلكتروني والبيئات المحيطة، والوسائط الفعالة التكيفية التعليمية ونفاذ ذوي الإعاقة إلى وسائل التكنولوجيا