نحو بناء مجتمع رقمي سهل النفاذ في قطر

Building an Accessible Technological Society in Qatar
سياسة سهولة النفاذ الرقمي ومنالية الويب تهدف إلى إتاحة فرص متساوية من النفاذ إلى الرقمية لكافة أفراد المجتمع وخاصة ذوي الإعاقة في قطر
فندق الفورسيزون

منذ إطلاق "سياسة سهولة النفاذ الرقمي ومنالية الويب" في نوفمبر 2011، خطى المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العديد من الخطوات الناجحة مع الجهات المعنية لتطبيق أحكام وأهداف السياسة محققًا بذلك تقدمًا كبيرًا فاق التوقعات. 

وفي السبيل الوقوف على الإنجازات والمحطات الفارقة في رحلة تطبيق هذه السياسة، يعقد الأعلى للاتصالات بالتعاون مع مركز التكنولوجيا المساعدة قطر "مدى" فعالية جديدة تحت عنوان "نحو بناء مجتمع رقمي سهل النفاذ في قطر" بهدف تعزيز أهداف السياسة وتسليط الضوء على الجهود التي بذلتها الجهات المعنية نحو تنفيذ السياسة فضلاً على سماع تجارب عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة في استخدام الخدمات والتطبيقات الإلكترونية والتسهيلات المُقدمة. وسيحضر الفعالية عدد من ممثلي الأطراف المعنية من مختلف القطاعات والمنظمات العاملة مع الأشخاص ذوى الإعاقة. 

الجدير بالذكر أن سياسة سهولة النفاذ الرقمي ومنالية الويب تهدف إلى إتاحة الفرصة للأشخاص ذوي الإعاقة بقطر من الحصول على فرص متساوية من النفاذ الرقمي إلى تكنولوجيا وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل غيرهم من أفراد المجتمع. ويشمل هذا إزالة كافة العوائق والعقبات التي تحول دون استخدامهم للأجهزة الرقمية والخدمات والتطبيقات الإلكترونية.