سعادة وزير المواصلات والاتصالات يطلق برنامج مرونة المواصلات في دولة قطر

الاثنين, 21 أغسطس, 2017
سعادة وزير المواصلات والاتصالات يطلق برنامج مرونة المواصلات في دولة قطر

الدوحة –

في إطار توجيهات معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية. أطلق سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، اليوم الاثنين الموافق 21 أغسطس 2017، برنامج مرونة المواصلات في دولة قطر، بحضور سعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئة. وتعتبر دولة قطر من الدول الأولى في العالم التي تطلق هذه النوعية من البرامج.

ويهدف البرنامج إلى توفير شبكة نقل متعددة الوسائط في الدولة تواكب كافة المتغيرات وتتسم بالمرونة، بما يضمن استدامتها وكفاءتها التشغيلية، للوصول إلى مستوى عالٍ من الخدمة، ويشجع الجمهور على استخدام وسائل النقل العام.

وقد تم تطوير البرنامج في إطار جهود وزارة المواصلات والاتصالات في الاستجابة للمتطلبات الرئيسية للنقل الاستراتيجي لدولة قطر تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيتم تنفيذ البرنامج على خمس مراحل لتطوير إطار مرونة النقل المتكامل في دولة قطر، بما في ذلك إدارة ورصد التهديدات والمخاطر الرئيسية، بالإضافة إلى إنشاء مركز وطني لتنسيق النقل بهدف دعم العمليات المشتركة بين المؤسسات في الدولة، لتسهيل التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية في قطاع النقل.

وخلال حفل إطلاق البرنامج قال الشيخ محمد بن خالد آل ثاني مدير إدارة الشؤون الفنية في وزارة المواصلات والاتصالات:  يشهد اقتصاد دولة قطر ازدهاراً حثيثاً تحت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وتلحظ منظومة المواصلات نمواً سريعاً وتغيرات مستمرة بالتزامن مع الاستثمارات الضخمة للدولة في البنية التحتية لشبكة المواصلات، موضحا أن السنوات القليلة المقبلة ستكون خير دليل على الجهود المبذولة من قبل وزارة المواصلات والاتصالات، في تطوير عمل مختلف وسائل النقل المعتمدة في الدولة، خاصة مع بدء تشغيل شبكات السكك الحديدية والارتقاء بخدمات النقل العام على نحو يضمن تحقيق ودعم التطور الاقتصادي والاجتماعي المستدام.

وأضاف: إن خطة العمل المعتمدة في وزارة المواصلات والاتصالات تم استلهامها من رؤية قطر الوطنية 2030 التي توفر متطلبات كافة الاستثمارات الجديدة في البنية التحتية للمواصلات، وتقضي خطة عمل الوزارة بتوفير هذه الاستثمارات للفوائد المرجوة منها على نحو آمن وثابت ويعتمد عليه. مؤكدا أن مرونة المواصلات تشكل ركناً أساسياً من هذه الخطة، مشيرا إلى أن المرونة لم تعد مجرد خيار بل هي ضرورة تقود اقتصاد الدول كافة.

كما أوضح مدير إدارة الشؤون الفنية في وزارة المواصلات والاتصالات: أن سعادة وزير المواصلات والاتصالات وجه بإنشاء فريق عمل لمشروع مرونة المواصلات في دولة قطر لتطوير الإطار اللازم لهذا البرنامج وذلك حرصا منه على كتابة النجاح لهذا البرنامج، مبينا أن الفريق يضم ممثلين عن جميع قطاعات النقل والقطاعات المتعلقة بمنظومة المواصلات في الدولة مع الاستعانة بخبراء استشاريين متخصصين في هذا المجال. مشيرا إلى أن الفريق سيعمل بشكل متعاون من خلال ورش ولجان مشتركة لوضع إطار لمرونة النقل.

وعقب ذلك قدم فريق عمل وزارة المواصلات والاتصالات القائم على البرنامج عرض توضيحي حول أهمية البرنامج، وشرح خارطة الطريق للوصول إلى مرونة المواصلات الوطنية بالتعاون مع الجهات المعنية، بالإضافة إلى عرض دراسة لحالات جرى تطبيقها حول العالم بخصوص مرونة المواصلات.