وزير المواصلات والاتصالات ووزير البنية التحتية الأوكراني يشهدان على التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاقية عقد امتياز تطوير وتشغيل ميناء إس سي أولفيا أوكرانيا

الخميس, 20 أغسطس, 2020
وزير المواصلات والاتصالات ووزير البنية التحتية الأوكراني يشهدان على التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاقية عقد امتياز تطوير وتشغيل ميناء إس سي أولفيا أوكرانيا

الدوحة – كييف

شهد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات وسعادة السيد فلاديسلاف كريكلي وزير البنية التحتية في جمهورية أوكرانيا، على التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاقية عقد امتياز تطوير وتشغيل ميناء إس سي أولفيا أوكرانيا، بين شركة كيوتيرمنلز قطر، وشركة كيوتيرمنلز إس سي أولفيا، ووزارة البنية التحتية الأوكرانية وهيئة الموانئ البحرية الأوكرانية، وذلك خلال حفل افتراضي في الدوحة وكييف من خلال تقنية الاتصال المرئي. بحضور سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الملاحة القطرية "ملاحة"، وسعادة السيد هادي بن ناصر منصور الهاجري سفير الدولة لدى جمهورية أوكرانيا، وسعادة السيد اندري كوزمينكو سفير جمهورية أوكرانيا لدى الدولة.

وقع الاتفاقية السيد نيفيل بيست الرئيس التنفيذي لشركة كيوتيرمنلز قطر، والسيد محمد اللحام المدير التنفيذي لشركة كيوتيرمنلز إس سي أولفيا، وسعادة السيد بوشكو فولوديمير اناتوليوفيش وزير الدولة للبنية التحتية ممثل وزارة البنية التحتية الأوكرانية، وسعادة السيد هولودنيتسكيي ألكسندر هريهوروفيتش رئيس هيئة الموانئ البحرية الأوكرانية.

ويمتد عقد الامتياز مدة 35 عاما، حتى عام 2056، وبموجبه ستستثمر شركة كيوتيرمنلز نحو "140" مليون دولار في تطوير الميناء على مدى الأعوام الخمس المقبلة، على أن يتم تخصيص "3.5" مليون دولار من هذا المبلغ، لترميم البنية التحتية المحلية في المدينة.

كما ستقوم شركة كيوتيرمنلز خلال الأعوام الخمس الأولى لسريان الاتفاقية بالاستثمار في بناء محطة جديدة للحبوب مجهزة بالمعدات اللازمة، وتحسين المستودعات القائمة وتحديث شبكة الطرق والاتصالات السلكية واللاسلكية ومختلف مرافق ومباني ميناء أولفيا، فضلا عن بناء صوامع ومعدات تحميل لمختلف وسائط النقل، مثل خطوط السكك الحديدية والشحن.

وبهذه المناسبة أكد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات على عمق العلاقات الثنائية بين دولة قطر وجمهورية أوكرانيا والمستوى العالي للتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.

وقال سعادته: أن هذا الامتياز يعد انجازاً كبيراً لشركة كيوتيرمنلز ويحقق استراتيجية عملها بالتوسع في الاستثمارات الخارجية كشركة قطرية متخصصة في إدارة الموانئ.

مشيراً إلى أن هذا الامتياز يعد فرصة استثمارية هامة في أبرز الموانئ الأوكرانية الواقعة على البحر الأسود، مبيناً إن كافة أعمال التطوير التي ستقوم بها شركة كيوتيرمنلز في ميناء أولفيا ستساهم في دعم عملياته ومستوى خدماته الملاحية واللوجستية ذات الصلة به بأفضل المعايير الدولية، مما يعزز من الإيرادات التشغيلية للميناء وتوفر كل فرص النجاح ليكون محطة دولية بامتياز لتجارة الحبوب.

مؤكداً أن هذه الخطوة ستوطد تعزيز التعاون الاقتصادي مع الشركات الأوكرانية والعالمية بشكل عام، وستساهم أيضا في دعم عمليات الخط البحري بين موانئ جمهورية أوكرانيا وميناء حمد، بما يدعم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وأضاف سعادته: أن هذا الاستثمار سيشكل نقطة التحول في مسيرة شركة كيوتيرمنلز قطر نحو مساهمتها في استدامة الاقتصاد الوطني ودعم الجهود الرامية إلى الارتقاء بالقدرات التنافسية لدولة قطر على الخارطة العالمية.

ومن جانبه قال سعادة السيد فلاديسلاف كريكلي وزير البنية التحتية الأوكراني: إن إعادة رسم ملامح البنية التحتية في المنطقة، والعمل على تطويرها بما يلبي تطلعاتنا ومستوى طموحاتنا، سيعطي قوة دفع كبيرة لتنمية المنطقة بأسرها.

وبالنسبة لأوكرانيا، تمثل الاتفاقية التي تم إبرامها مع شركة كيوتيرمنلز خطوة مهمة أخرى على طريق توسيع وإعادة إطلاق الإمكانيات الكامنة لميناء أولفيا، حيث ستقوم الشركة سنويًا بدفع امتيازات ورسوم أخرى للدولة، بالإضافة إلى ذلك، ستعمل كيوتيرمنلز على خلق وتوفير مئات الوظائف الجديدة التي يحتاجها المجتمع المحلي في مدينة ميكولايف التي يقع بها الميناء.

وبهذه المناسبة قال السيد نيفيل بيست الرئيس التنفيذي لشركة كيوتيرمنلز: إن هذه الاتفاقية تمثل اللبنة الأولى في استراتيجيتنا للتوسع الدولي، نحن لدينا القوة والعزيمة والإرادة والخبرة للمساهمة في تعزيز التعاون بين قطر وأوكرانيا في مجال صناعة الموانئ في حوض البحر الأسود، ونتطلع بآمال كبيرة لتحقيق ذلك خلال فترة وجيزة.

وأضاف: إننا على قناعة متينة وثقة راسخة بأن الإدارة القوية لشركة كيوتيرمنلز بجانب إمكانيات وخبرات الموانئ الأوكرانية، من شأنها أن تؤدي إلى نتائج مثمرة وواقع يستند إلى كافة عوامل النجاح التي نتطلع إليها جميعا.

تجدر الإشارة إلى أن ميناء إس سي أولفيا الذي تأسس عام 1992 يشهد نمو سنوي في عمليات المناولة الخاصة بتصدير الحبوب والزيوت، ويقع بمدينة ميكولايف المطلة على البحر الأسود، والتي تعتبر من أهم المدن البحرية في أوكرانيا وواحدة من أهم مراكز صناعة السفن. ويمتد الميناء على مساحة 140 هكتار، ويحتوي على 7 أرصفة، وعلى سكة حديدية خاصة به لنقل البضائع داخل الميناء، بالإضافة إلى مجموعة من الورش وأماكن التخزين، كما يمتد طول الرصيف الخاص به على مسافة 1530 متر.

كما تأسست شركة كيوتيرمنلز بالشراكة بين شركة موانئ قطر، ومجموعة ملاحة، وتقوم بتشغيل المرحلة الأولى من ميناء حمد، كما تعمل الآن على بناء المرحلة الثانية الخاصة به، وساهم الميناء في جعل دولة قطر مركزاً تجارياً إقليمياً لإنعاش وتعزيز التجارة البينية في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز تجارة المنطقة مع العالم.