الوزارة تفتح باب المشاركة في النسخة الثانية من كود كامب

الاثنين, 16 سبتمبر, 2019
الوزارة تفتح باب المشاركة في النسخة الثانية من كود كامب

الدوحة -

 دعت وزارة المواصلات والاتصالات الشركات الناشئة ومبرمجي الكمبيوتر ومحللي الأعمال ومطوري البرمجيات في قطر وجميع أنحاء العالم إلى المشاركة في النسخة الثانية من مسابقة مخيم البرمجة ها كاثون كود كامب المقرر عقدها في الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر المقبل، على أن يتم غلق باب التسجيل في 15 أكتوبر المقبل.

وسيحظى المشاركون، بفرصة التنافس فيما بينهم على تطوير حلول ذكية لخمس حالات استخدام نماذج تطبيقية فريدة تطرحها بعض الشركات المحلية، وذلك خلال فترة تمتد لنحو 48 ساعة تبدأ في 27 أكتوبر قبل انطلاق الفعالية الرئيسية وتنتهي في اليوم الأول لمؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات كيتكوم 2019 المقرر إقامته في الفترة من 29 أكتوبر إلى 1 نوفمبر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

ويمكن إتمام عملية التسجيل، والتي ستكون متاحة للفرق الحالية التي تضم من 2 إلى 4 أشخاص، وكذلك للأفراد الذين سيكون بوسعهم تشكيل فرق خلال الفعالية، عبر الموقع الإلكتروني لمؤتمر ومعرض كيتكوم.

وسوف تتنافس الفرق المشاركة، التي ستتألف من مبرمجي الكمبيوتر والمصممين ومحللي الأعمال ومطوري البرمجيات من طلاب جامعات وأصحاب شركات ناشئة ومبرمجين محترفين على حد سواء، على تطوير حلول برمجية لتحديات قائمة في عدد من القطاعات.

ومن المتوقع أن يستقطب البرنامج مع إغلاق باب التسجيل العديد من الطلبات حيث سيتم اختيار 50 فريقا من بينها للمشاركة في حل التحديات الخمسة التي تقدمها الشركات والمشروعات.

وتدور تحديات المسابقة هذا العام حول 5 حالات استخدام نماذج تطبيقية محددة تشمل قطاعات الرياضة والمدن الذكية والرعاية الصحية والمواصلات والخدمات اللوجستية والتعليم وتجارة التجزئة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيئة وغيرها، وتغطي مجالات تقنية مثل التحليلات المتقدمة وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي ووسائل التواصل الاجتماعي وحلول الهاتف الجوال وسلسلة الكتل (بلوك تشين) والروبوتات والطائرات المُسيَّرة بدون طيار وعرض البيانات والواقع المعزز والواقع الافتراضي وتطبيقات الهاتف الجوال.

وتهدف هذه التحديات إلى وضع نماذج أولية للأفكار والمنتجات والخدمات التي يمكنها أن تعود بقيمة اجتماعية واقتصادية على المجتمع عبر إدارة شؤون الحياة اليومية واستخدام البيانات المفتوحة والمكتبات مفتوحة المصدر وواجهات برمجة التطبيقات العامة والأطر الخاصة لوضع النماذج الأولية وتطوير البرمجيات وأجهزة المتحكم الدقيق وأجهزة الاستشعار، وغيرها من الأجهزة مثل الطابعات ثلاثية الأبعاد وأجهزة البيكون والتقنيات الملبوسة.

ستقوم لجنة تحكيم مستقلة من خبراء في المجال باختيار 5 فرق لمواجهة التحديات الخمسة المحددة، على أن يتم اختيار الفائزين لعرض الأفكار يوم 30 من أكتوبر، بناء على تقييم الفكرة والتصميم والتطوير والعرض التقديمي، فيما ستشمل الجوائز المقدمة عروضاً للاحتضان والإرشاد، حيث سيتم احتضان الفائزين بدعم وإشراف وزارة المواصلات والاتصالات لضمان تنفيذ الأفكار مع أصحاب حالات الاستخدام.

بدورها، قالت سعادة السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي: «في النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات، نحن حريصون على تشجيع ريادة الأعمال والابتكار والتعلم، لأنها تمثل مكونات لا غنى عنها في بناء قطاع حيوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبناء اقتصاد قائم على المعرفة. لا شك أن منطقة ريادة الأعمال توفر فرصاً مدهشة لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة حيث يمكنهم تحويل الأفكار المبتكرة إلى نماذج أولية وعملية. وقد أصبحت فعاليات مثل مخيم البرمجة تمثل منصة لمطوري ومصممي البرامج ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لاكتساب الخبرة العملية والمعرفة اللازمة لتطوير حلول التكنولوجيا الذكية التي يتطلبها المستقبل الذكي في دولة قطر».