وزارة المواصلات والاتصالات تدشن مشروع سفن الرصد

الاثنين, 30 ديسمبر, 2019
وزارة المواصلات والاتصالات تدشن مشروع سفن الرصد

الدوحة –

دشنت وزارة المواصلات والاتصالات مشروع سفن الرصد من (اللؤلؤة – قطر)، بحضور عدد من مسؤولي الجهات العاملة في القطاع البحري.

وستدعم سفن الرصد التي سيتم تسيرها في المياه والموانئ القطرية، تحقيق سلامة وأمن الملاحة البحرية، وحماية البيئة البحرية.

وستستخدم السفن لتنفيذ العديد من الأعمال التي تساهم في ضمان السلامة البحرية ومن أهمها؛ التحقيق في أعمال الحوادث البحرية، ومعاينة وسائل ووسائط النقل البحرية القطرية للتأكد من استيفائها للاشتراطات القانونية والتزامها بمعدات الأمن والسلامة وفق قانون الوسائط، ومعاينة السفن التي تعمل في مشاريع الدولة للتأكد من التزامها بتصريح العمل وشروط السلامة البحرية، وكذلك معاينة السفن الأجنبية للتأكد من التزامها بشروط السلامة البحرية الواردة بالاتفاقيات البحرية الدولية، بالإضافة إلى متابعة منظومة عمل المساعدات الملاحية، ورصد أي وجود تلوث بحري وإبلاغ الجهات المسؤولة.

وفي هذه المناسبة قال الدكتور صالح بن فطيس المري وكيل الوزارة المساعد لشؤون النقل البحري في وزارة المواصلات والاتصالات: إن مشروع سفن الرصد يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتطوير أعمال قطاع النقل البحري في الدولة، وفق الالتزامات والاتفاقيات والواجبات التي تدعو وتهدف لها المنظمة البحرية الدولية (IMO).

موضحاً أن سفن الرصد التي باشرت أعمالها تعتبر من أحدث السفن على مستوى العالم، وتستخدم تكنولوجيا عالية جداً، وستعزز من خلال عملها ضمان تحقيق الأمن والسلامة البحرية، والحفاظ على الأرواح والممتلكات في البحار، والحفاظ على البيئة البحرية.

وأكد أن قطاع النقل البحري في الوزارة سيواصل مسيرة عمله في مواكبة كافة تطورات قطاع النقل والملاحة البحرية، إضافة إلى إطلاق مشاريع تدعم الأنشطة الاقتصادية بالدولة وتخدم المواطنين والمقيمين، تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030.