الوزارة تصدر أول شهادة اعتماد لشركة مزودة لاستشارات أمن المعلومات

الجمعة, 1 نوفمبر, 2019
الوزارة  تصدر أول شهادة اعتماد لشركة مزودة لاستشارات أمن المعلومات

الدوحة-قطر

أصدرت وزارة المواصلات والاتصالات أول شهادة اعتماد لشركة في قطر توفر خدمات استشارات أمن المعلومات، وذلك على هامش مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2019) الذي نظمته الوزارة في الفترة من 29 أكتوبر وحتى الأول من نوفمبر 2019، تحت شعار "مدن آمنة ذكية".

وبرنامج الاعتماد هو جزء من "إطار الامتثال لمعايير أمن المعلومات الوطنية لدولة قطر"، الذي يهدف إلى ضمان الأمن في برامج تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والأنظمة والخدمات، وتشجيع الالتزام بالممارسات الجيدة لحماية البنية التحتية الرقمية والبيانات.

ويسهم "إطار الامتثال لمعايير أمن المعلومات الوطنية" في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، والإطار الوطني لدولة قطر لتأمين المعلومات (بما في ذلك قوانين ومعايير أمن المعلومات الواسعة التطبيقات).

ومنحت الوزارة شهادة الامتثال إلى شركة "بروتيفيتي" في قطر، وهذه الشهادة مخصصة للشركات التي تقوم بتزويد خدمات الاستشارات في أمن المعلومات للقطاعين العام والخاص.

ويعتبر منح هذه الشهادة اعترافاً رسميا بأن الشركة أو المؤسسة قادرة على تقديم خدمات ونشاطات ومهام معينة بشكل ثابت وموثوق ودقيق، وتعدّ شريكا في تحسين مشهد الأمن السيبراني من خلال تعزيز جودة خدمات أمن المعلومات في دولة قطر.

ويساعد منح شهادة الامتثال في مجال الاستشارات مزودي الخدمات المعتمدين على بناء الثقة مع عملائهم، وتزويد المؤسسات والشركات بالضمانات الخاصة بإنجازاتها وخبراتها ومنحها صفة المستشار الموثوق.

ويعتبر مزودو الخدمات المعتمدين مثل شركة "بروتيفيتي" جزءا مهماً في دعم مؤسسات القطاعين الخاص والعام ومساعدتها على الحصول على شهادة الامتثال من خلال الالتزام بمعايير قطر الوطنية المتعلقة بالأمن السيبراني.

ويأتي إصدار الشهادات والاعتمادات كجزء من إطار الامتثال لمعايير أمن المعلومات الوطنية لدولة قطر، بهدف دعم ضمان تطبيق الكيانات في دولة قطر لأفضل ممارسات الأمن.

وحالياً هناك نوعان من الشهادات بموجب البرنامج وهما شهادة معيار تأمين المعلومات الوطنية (NIA) لجميع الوكالات والمؤسسات في جميع القطاعات، وشهادة امتثال ضمان أمن وجودة البرامج (SSQA) للخدمات الحكومية الالكترونية.

ويضمن نظام شهادات معيار تأمين المعلومات الوطنية(NIA)  الامتثال الخاضع للتدقيق والتحقق المستقل لضمان توافقه مع معايير السياسة القومية لجودة المعلومات داخل نطاق واضح المعالم ومن بين المزايا التي توفرها شهادة الامتثال لتأمين المعلومات الوطنية (NIA) للمنظمات، التأكيد المستقل لوضع أمن الوكالات والمؤسسات بما يضمن حماية الشركة وأصولها ومساهميها وموظفيها بالشكل الكافي من التهديدات والهجمات السيبرانية وتزويد العملاء والجهات المعنية بالثقة حول كيفية إدارة المخاطر وغير ذلك.

 وتدعم شهادة امتثال ضمان أمن وجودة البرامج (SSQA)، ضوابط السياسة القومية لجودة المعلومات من خلال تحديد الضوابط التي يجب أخذها في الاعتبار خلال عمليات التطوير لخلق دورة حياة تطوير الأنظمة الآمنة (SSDL) كما توفر  شهادة امتثال ضمان أمن وجودة البرامج، الضمان بأن الخدمات الالكترونية الحكومية تم تطويرها وتطبيقها بالأخذ بالاعتبار التهديدات التي تواجه أمن المعلومات.

وتعترف شهادة الامتثال لخدمات الاستشارة التي تم منحها لشركة "بروتيفيتي" بأن هذه الشركة المزودة للخدمة هي شركة استشارات قوية وقادرة على مساعدة المؤسسات والشركات في عمليات تخطيط وتصميم وتطبيق نشاطاتها للحصول على شهادتي معيار تأمين المعلومات الوطنية (NIA)وامتثال ضمان أمن وجودة البرامج (SSQA).

بهذه المناسبة، قالت المهندسة دانة العبدالله، مديرة إدارة الامتثال وحماية البيانات بوزارة المواصلات والاتصالات: "سعداء بانضمام المزيد من مزودي الخدمات المعتمدين لبرامج الاعتماد الوطنية والتي ستزيد الثقة في سلسلة إمداد الأمن السيبراني في قطر. ونحن مسرورون جداً لتمكننا من الاعتراف بشركة بروتيفيتي كأول شركة تزويد خدمات معتمد في مجال خدمات الاستشارة".

وأضافت: "إن برنامج الاعتماد يوفر للعملاء الاطمئنان بشأن قدرات مزود الخدمات على القيام بعمله، ويعزز الثقة ويحسن المعايير في القطاع بأكمله. وتعتبر إدارة الامتثال وحماية البيانات الجهة المسؤولة عن الحفاظ على أمن دولة قطر وتعزيز قدرتها على مواجهة التهديدات والمخاطر السيبرانية التي تواجه مجتمعنا الذي يتحول إلى الرقمية بشكل متزايد".

وتابعت: "نحن نعمل معاً لتحقيق هذا الهدف، ولدينا جميعاً دور في مواجهة التحديات الناجمة عن المجتمع الرقمي، ولا تدخر إدارة الامتثال وحماية البيانات أي جهد في دعم القطاعين العام والخاص ومساعدتهما على تبني المعايير الوطنية وأفضل الممارسات العالمية".

 واختتمت بالقول: "وفيما نعترف بإنجازات شركة بروتيفيتي، ومع التبني المتزايد لبرامج الاعتماد لإطار الامتثال لمعايير أمن المعلومات الوطنية، فإننا نواصل التطلع إلى الأمام، ونعتقد أن المزيد من الكيانات ستشارك حتى نواصل معاً بناء بيئة رقمية آمنة في دولة قطر".