سعادة الوزير: إطلاق الهوية الجديدة لبريد قطر.. خطوة مهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية

الأحد, 17 سبتمبر, 2017
سعادة الوزير: إطلاق الهوية الجديدة لبريد قطر.. خطوة مهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية

الدوحة-

قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات إن الوزارة ستواصل تطوير وتعزيز المقومات الأساسية لتنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال الاستثمار بقوة في تأمين بنية تحتية تتمتع بالقدرة والكفاءة والسرعة ووضع نظام متكامل من السياسات والتشريعات والآليات لتهيئة المناخ الاستثماري المناسب والاستمرار في تنفيذ المشاريع والبرامج الخاصة بحكومة قطر الرقمية 2020 والأمن الالكتروني.

وأكد سعادته، في تصريح للصحفيين على هامش إطلاق الهوية الجديدة والتوجه الاستراتيجي الجديد لبريد قطر اليوم، أن وزارة المواصلات والاتصالات تركز في هذا الاطار حاليا وعلى مدى الأعوام القادمة على تنفيذ برامج استراتيجية ومحورية تسهم في تنويع مصادر الدخل القومي وتساعد القطاعات الأخرى على النمو والازهار بما في ذلك برنامج قطر الذكية "تسمو"، وتنفيذ البرامج اللازمة لزيادة الاستثمارات في التجارة الالكترونية وتشجيع استخدامها.

وشدد على أن إطلاق الهوية الجديدة والتوجه الاستراتيجي لبريد قطر يعد فصلاً جديداً من إنجازات دولة قطر الحديثة وخطوة مهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 تحت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ، وتوجيهات معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، والتي تولي أهمية خاصة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعتبره أساسا لرؤية قطر في بناء مجتمع قائم على المعرفة واقتصاد رقمي متنوع يحرص على تلبية احتياجات الأجيال القادمة ويحقق الرخاء والرفاهية على المستويين الاجتماعي والاقتصادي.

ولفت سعادة وزير المواصلات والاتصالات، في تصريحه، إلى أن بريد قطر يمتلك المقومات الاستراتيجية لتحقيق الطموح في تطوير نوعية الخدمات البريدية وقطاع الاتصال بشكل عام بما ينسجم مع رؤية قطر 2030، مشددا على الالتزام بتقديم الدعم الكامل لهذا التوجه ودعم بريد قطر لاستكمال كافة المتطلبات اللازمة نحو التحول لمنظومة العمل التجاري بما يعزز اقتصاديات القطاع ويزيد جودة الخدمات طبقا للمعايير العالمية.

والجدير بالذكر أن عملية التحديث وإطلاق العلامة التجارية الجديدة لبريد قطر تتضمن تغييرا شاملا في طريقة عمل "بريد قطر" وخدماته ومنتجاته البريدية وذلك من خلال عملية تحول ذات ثلاث أولويات استراتيجية تتمثل في تحسين مستوى الخدمات وتجربة العملاء وبناء سياسة تشغيل من أرفع طراز واستخدام الأدوات البريدية الآلية والأنظمة التكنولوجية الحديثة وتعزيز القدرات التنظيمية للموظفين من خلال إيجاد بيئة عمل فعالة.

ويتبنى بريد قطر مواكبة العصر الرقمي بالكامل وتنويع محفظة منتجاته وخدماته والاستثمار في التجارة الإلكترونية والتعاون مع شركات تجارية رئيسية في قطر والعالم.