قطر تفوز بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات عن فئة العلوم الالكترونية

الاثنين, 7 سبتمبر, 2020
قطر تفوز بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات عن فئة العلوم الالكترونية

الدوحة –

فازت بوابة قطر للبيانات المفتوحة لوزارة المواصلات والاتصالات بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات (WSIS) لعام 2020 التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات وذلك عن فئة العلوم الالكترونية.

جاء الإعلان اليوم خلال فعاليات افتتاح الأسبوع الأخير لمنتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2020 المنعقد من اليوم وحتى التاسع من هذا الشهر عبر الانترنت.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة مشاعل على الحمادي المكلفة بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات "نسعد بفوز بوابة "قطر للبيانات المفتوحة" بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات لهذا العام عن فئة "العلوم الإلكترونية"، وابارك لدولة قطر فوزها بهذه الجائزة وهي بلا شك اعتراف دولي لما وصلت إليه قطر من تقدم رقمي ضمن استراتيجية حكومة قطر الرقمية، ودليلاً على مضي الوزارة في سبيل تحقيق رؤية قطر الوطنية لبناء اقتصاد رقمي قائم على المعرفة ، كما تعد مؤشراً على تقدمها في تحسين خدماتها الإلكترونية المقدمة لجمهورها، وتيسيرها في الفضاء الإلكتروني والتخلص من قيود الزمان والمكان. متمنين التواجد الدائم لمشاريع وبرامج حكومة قطر الرقمية على منصات التتويج ورفع اسم قطر عاليا في المحافل الدولية."

وأضافت: "أود بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن حكومة دولة قطر، أن أتقدم بخالص الشكر لجميع القائمين على العمل في الاتحاد الدولي للاتصالات ونثمن جهودهم عاليا في تنظيم تلك الجوائز. كما نتوجه في وزارة المواصلات والاتصالات بجزيل الشكر لجميع شركائنا في البوابة من الجهات الحكومية في قطر على تزويدها جميع البيانات والإحصاءات اللازمة للبوابة، وللجمهور الذي دعم تصويت المبادرة والشكر موصول أيضا لأعضاء فريق المحتوى التابع لإدارة حكومة قطر الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات على المساهمة الفعّالة والمستمرة في تحديث محتوى البوابة والتي تعد عنصرًا رئيسيًا لتحقيق أحد أهم أهداف استراتيجية حكومة قطر الرقمية والمتمثل في تعزيز الانفتاح الحكومي والشفافية والمشاركة المجتمعية من خلال تمكين الجهات الحكومية من نشر بياناتها وإتاحتها للجمهور."

وكان قد تم اختيار ثلاثة مشاريع لدولة قطر كأبطال لعام 2020 لجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات وجاء ضمن الفئة الثانية للجائزة مشروع الشبكة المدرسة الموحدة بوزارة التعليم والتعليم العالي والفئة السابعة مشروع بوابة البيانات المفتوحة لوزارة المواصلات والاتصالات والفئة الثامنة مشروع نظام عقود العمل الإلكترونية متعدد اللغات – وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وتنعقد نسخة هذا العام من منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات بالكامل عبر الإنترنت، تحت شعار "تعزيز التحول الرقمي والشراكات العالمية.. خطوط عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"، بالتعاون بين الاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، بالتعاون الوثيق مع جميع الميسرين المشاركين في خط العمل للقمة العالمية لمجتمع المعلومات.

وأطلقت وزارة المواصلات والاتصالات «بوابة قطر للبيانات المفتوحة» لتسهيل عملية نشر البيانات الحكومية على شبكة الإنترنت من خلال منصة وطنية واحدة، وإتاحتها للجمهور، وضمان جودتها وتوفيرها بالشكل المناسب وبحسب المعايير العالمية المتبعة في هذا المجال. وتأتي هذه البوابة، في إطار استراتيجية حكومة قطر الرقمية 2020 التي تشمل ضمن محاورها البيانات المفتوحة والمشاركة الإلكترونية والسياسات ذات الصلة كمبادرات رئيسية في هذا السياق.

وتعزز البوابة مسيرة دولة قطر نحو التحول للمعاملات الذكية لتحقيق أهداف التنمية الوطنية في تقديم الخدمات العامة بكفاءة وشفافية وبناء الاقتصاد الرقمي القائم على مجتمع المعرفة وتعزيز الابتكار والإبداع عن طريق خلق ثقافة مفتوحة وشفافة تكون فيها أسس المعرفة متداولة وسهلة المنال.

وتشارك عدة جهات حكومية بياناتها عبر بوابة قطر للبيانات المفتوحة ويتوقع أن تبادر كافة الجهات الحكومية بالانضمام إلى البوابة والمشاركة فيها من أجل بناء حكومة أكثر كفاءة وانفتاحًا وشفافية.

وتمثل هذه البيانات ثروة هائلة، لاسيما بيانات القطاع الحكومي، التي تعد المصدر الأساسي للإحصاءات الرسمية، نظرًا لكمية البيانات التي يتم جمعها فضلًا عن أهميتها المركزية.

وتحرص وزارة المواصلات والاتصالات على إتاحة هذه البيانات إلكترونيًّا حتى يتم استخدامها بطريقة مبتكرة لإيجاد أدوات مفيدة لدعم وتطوير الأعمال وتسهيل الخدمات العامة، وإعادة هيكلة الإجراءات الإدارية.

يذكر أن مسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات تفتح أمام جميع أصحاب المصلحة: الحكومات والشركات والمجتمع المدني والمنظمات الدولية والهيئات الأكاديمية وغيرها. وتشمل المسابقة 18 فئة ترتبط ارتباطًا مباشرًا بخطوط العمل التي أقرتها القمة العالمية لمجتمع المعلومات.