375 سفينة استقبلتها موانئ قطر خلال ابريل الماضي

الثلاثاء, 6 يونيو, 2017
375 سفينة استقبلتها موانئ قطر خلال ابريل الماضي

الدوحة –

تشهد موانئ قطر نشاطا اقتصادياً وتجارياً كبيراً، ويعتبر واجهة حضارية وسياحية مشرفة للاقتصاد الوطني، كما انها تستحوذ على النسبة الأكبر من توفير معظم المواد والخامات والسلع التي تلبي احتياجات كافة القطاعات الاقتصادية في الدولة.

وفي أحدث إحصائية لوزارة التخطيط التنموي لشهر ابريل 2017، بلغ عدد السفن التي استقبلتها موانئ قطر نحو 375 سفينة بزيادة نسبتها 4% عن شهر مارس الماضي، وفي ميناء مسيعيد رست 159 سفينة تمثل 42% من اجمالي السفن التي استقبلتها موانئ قطر، بلغت حمولتها 2207029 طناً، وفي ميناء حالول بلغ عدد السفن الراسية 7 سفن، وبلغت حمولتها 716428 طناً، وفي ميناء الدوحة بلغ عدد السفن 7 سف بحمولة 34909 طن، واستقبل ميناء الرويس 57 سفينة بحمولة 10745 طن، واستقبل ميناء حمد 145 سفينة بحمولة 1086562 طن.

وتشهد حركة التجارة في قطر نشاطا كبيراً. وحسب إحصائيات الربع الأول من العام الحالي 2017 فقد بلغ إجمالي الصادرات القطرية نحو 60.7 مليار ريال تقريباً بارتفاع نسبته 7% مقارنة بالربع الاخير من عام 2016، وبارتفاع نسبته 16.7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.   كما بلغت صادرات شهر ابريل حوالي 19 مليا ريال ليصل اجمالي الصادرات في 4 شهور حول ما يقارب ال 80 مليار ريال.

 وحسب احصائيات وزارة التخطيط التنموي والاحصاء فقد بلفت قيمة الواردات السلعية خلال الربع الاول من 2017، نحو 27.3 مليار ريال، وحققت انخفاض بنسبة 12.2% مقارنة بنفس الفترة من 2016.

وزادت قيمة الصادرات (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) في إبريل الماضي على أساس سنوي، بنسبة 25% إلى 18.8 مليار، فيما تراجعت قيمة الواردات السلعية 12.5%، لتصل إلى 8.9 مليارات ريال.

 واحتلت اليابان صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر بقيمة 2.8 مليار ريال تقريبا أي ما نسبته 14.9% من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تليها كوريا الجنوبية بقيمة 2.4 مليار ريال تقريبا أي ما نسبته 12.8% من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الهند بقيمة 2.3 مليار ريال تقريبا وبنسبة 12.1%.

من ناحية اخرى، احتلت الولايات المتحدة الأميركية صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال شهر إبريل عام 2017 بقيمة 1.1 مليار ريال قطري تقريباً وبنسبة 11.9% من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الصين بقيمة 1.0 مليار ريال قطري أي ما نسبته 11.4%.