إعلان الفائزون بجائزة قطر للأعمال الرقمية، وجائزة معرض كيتكوم2019

الجمعة, 1 نوفمبر, 2019
إعلان الفائزون بجائزة قطر للأعمال الرقمية، وجائزة معرض كيتكوم2019

الدوحة – قطر

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات عن الجهات والشركات الفائزة بجائزة قطر الرقمية، وكذلك الاجنحة الفائزة بجائزة مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات، وذلك خلال حفل العشاء الختامي لكيتكوم 2019 الذي أقيم يوم 1 نوفمبر 2019 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، والذي حضره سعادة السيد جاسم سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات بدولة قطر.

وقام سعادة السيد جاسم سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات بتكريم للشركات والجهات والاجنحة الفائزة في كلا الجائزتين.

وتأتي جائزة قطر للأعمال الرقمية التي تنظمها وزارة المواصلات والاتصالات للعام الخامس على التوالي، في إطار حرص الوزارة على تكريم وتشجيع المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة التي تسهم في تطوير الصناعة الرقمية في الدولة.

وقد استقبلت الوزارة 150 ترشيح لمختلف فئات الجائزة من 76 جهة وشركة حكومية وخاصة من ضمنهم 4 بنوك كبرى، وقد تمت دراسة تلك الترشيحات من قبل لجنة تحكيم مرموقة ضمت خبراء في مجال الصناعة الرقمية، وأساتذة جامعيين، ومسئولين حكوميين.

تضم الجائزة 10 فئات وهي: أفضل مزود خدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أفضل مزود للأنظمة المتكاملة، وأفضل تطبيق للهواتف الذكية، وأفضل حل في الحوسبة السحابية، وأفضل شركة ناشئة رقمية، وأفضل حل ذكي، وأفضل شركة صغيرة ومتوسطة مطبقة للتحول الرقمي في أعمالها، وأفضل حل في مجال التجارة الإلكترونية، وأفضل حل مبتكر في مجال تكنولوجيا المال، وأفضل مُصدّر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتمنح جائزة فئة أفضل مزود خدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لشركات الرائدة في ابتكار تطبيق أصلي للهواتف الذكية أو أحدث إصدار خلال العام 2018 وذلك لمساعدة المستخدمين أو تعزيز الخدمات التي يمكن أن تقدّمها الشركات التجارية لعملائها، وفازت بها شركة أيه 101 والتي وصلت للمرحلة النهائية مع شركتي شركة علي بن علي للحلول التكنولوجية، وشركة جي بي إم قطر.

أما فئة مزودو الأنظمة المتكاملة فهي تمنح للشركات والجهات التي لا تكتفي بتنفيذ مشاريع متعددة الاستخدام وفق الجدول الزمني والميزانية فحسب، بل يضمنون أيضاً حصول الشركة المستخدِمة على التكنولوجيا التي تحتاجها اليوم وفي المستقبل. وفازت بها شركة المناعي التجارية بعد منافسة مع شركتي جي بي إم قطر وشركة ميزة في المرحلة النهائية.

أما في فئة أفضل تطبيق للهواتف الذكية، ففاز بها مطار حمد الدولي بعدما وصل للمرحلة النهائية مع بنك الدوحة والبنك التجاري، وكان قد ترشح لهذه الفئة 23 شركة وجهة حكومية وخاصة حيث تمنح الجائزة لشركة رائدة في ابتكار تطبيق أصلي للهواتف الذكية، وذلك لمساعدة المستخدمين أو تعزيز الخدمات التي يمكن أن تقدّمها الشركات التجارية لعملائها وقد فازت

أما شركة ميزة فقد فازت بجائزة أفضل حل في الحوسبة السحابية والتي تمنح للشركة التي تتميّز في تقديم الحلول المستندة إلى السحابة والخدمات والبنية التحتية، وقد وصل للمرحلة النهائية بجانب الشركة الفائزة كلاً من شركة أيه دي جي إس، وإمداد.

وفازت أربان بوينت بجائزة أفضل شركة ناشئة رقمية بعدما وصلت للمرحلة النهائية مع آب-لاب، ومدرس، بعدما تنافست 30 شركة ناشئة على جائزة هذه الفئة التي تمنح للشركات التي تقدم خدمة أو منتج جديد يحقق للعملاء فائدة قابلة للقياس، ويمكن أن يُظهر إمكانيات مهمة للعملاء في قطر، ويجب أن يكون قد تم تطويره من قبل شركة ناشئة في قطر خلال العام 2018. وتهدف هذه الجائزة بشكل خاص إلى تكريم الابتكار والإنجاز في مجال تطوير منتجات أو خدمات تكنولوجيا المعلومات في قطر.

كما شهدت فئة أفضل حل ذكي فوز شركة بونوكل المحتضنة بواحة العلوم والتكنولوجيا بعد وصولها للمرحلة النهائية مع مؤسسة حمد الطبية، وشركة كنيكتو للتكنولوجيا والتجارة.

 وكانت 30 شركة وجهة حكومية وخاصة قد تنافست للفوز بهذه الجائزة التي تمنح للشركات أو المؤسسات الحكومية في القطاعات الخمسة لـ" تسمو" وهي: المواصلات والقطاع اللوجستي والبيئي والرعاية الصحية والرياضة التي طوّرت أو نشرت حلولاً ذكية ذات تطبيقات عملية في مجالات التكنولوجيا مثل التكنولوجيا الناشئة؛ وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، وغيرها.

أما شركة غلف تايمز كومينيتي فقد فازت بجائزة أفضل شركة صغيرة ومتوسطة مطبقة للتحول الرقمي في أعمالها، والتي تمنح للشركات الصغيرة والمتوسطة التي نجحت في تفعيل أدوات مبتكرة خاصة بتكنولوجيا المعلومات من أجل تعزيز عملياتها وخدماتها.

والفئة مخصصة لجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تأسست في قطر ولا تتجاوز مبيعاتها السنوية 100 مليون ريال قطري، وقد وصلت الشركة الفائزة للمرحلة النهائية مع كلٍ من كيو جرابس، وشركة رويال آرت لخدمات المطابخ.

أما فئة أفضل حل في مجال التجارة الإلكترونية فقد فازت بها شركة إي بتلر بعدما وصلت للمرحلة النهائية مع كلٍ من جت ات دوت كيو أيه، وكيو جرابس، و كيو تي سوق.

وفازت شركة دبيتو عن فئة أفضل حل مبتكر في مجال تكنولوجيا المال بعدما وصلت منهم للمرحلة النهائية بجانب كلٍ من فاتورة دوت آي او، مصرف قطر الإسلامي، وتمنح هذه الجائزة مخصصة للشركات التي دخلت عالم تكنولوجيا المال من خلال تطبيق حلول جديدة مبتكرة، لتحدي الوضع القائم وتغيير المشهد في قطاع تكنولوجيا المال. وذلك يشمل، المنتج أو الخدمة التي توقف عمليات الدفع، وحلول العمليات الرقمية، والتجارة الإلكترونية، والتجارة عبر الجوال، والبطاقات الذكية، وأجهزة الدفع الإلكتروني، والمحفظة الجوالة ضمن حلول مبتكرة أخرى في مجال تكنولوجيا المال.

وقد فازت مدرس عن فئة أفضل مُصدّر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعدما وصلت للمرحلة النهائية مع كلٍ من مسكن، كيو تيكيتس إند إيفينتس.

وتخصص هذه الفئة للشركات التي قامت بدور رائد في تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من قطر إلى الخارج، حيث يمكن أن يكون ذلك على شكل منتج أو خدمات.

كما شهد حفل العشاء توزيع جائزة كيتكوم 2019، والتي فازت بها 8 شركات تميزت أجنحتها خلال النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات، ضمن 6 فئات رئيسة، حيث تضم الفئة الأولى، وهي جائزة أفضل جناح، ثلاث فئات فرعية حسب مساحة الجناح، الأولى هي جائزة أفضل جناح مساحته تتراوح بين 36 و95 متراً مربعاً، وفاز بها جناح شركة سيسكو والثانية جائزة أفضل جناح مساحته تتراوح بين 95 و300 متر مربع، وفاز بها جناح شركة Ooredoo اما الثالثة فهي جائزة أفضل جناح مساحته أكثر من 300 متر مربع، وفاز بها جناح شركة مايكروسوفت.

أما الفئة الثانية وهي جائزة أفضل جناح مبتكر، وفاز بها جناح جامعة حمد بن خليفة، والفئة الثالثة تمنح جائزتها لأفضل جناح تفاعلي، وفاز بها جناح شركة فودافون، وفاز جناح بنك قطر الوطني عن الفئة الرابعة والتي تمنح لأفضل جناح من حيث سهولة الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة.

في حين فاز جناح شركة قطر للسكك الحديدية "الريل" بجائزة الفئة الخامسة، والتي تمنح لأفضل جناح مستدام، كما فاز جناح شركة هواوي قطر بجائزة أفضل جناح جاذب للزوار وهي الفئة الأخيرة ضمن فئات جائزة كيتكوم 2019.

وكان الحفل قد بدأ بعرض مقطع فيديو عن النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات، ثم تبع ذلك كلمة من سعادة السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي في وزارة المواصلات والاتصالات، رحبت فيها بالحضور ووجهت الشكر لكل الرعاة والمشاركين في كيتكوم 2019.

وقالت المنصوري:" لقد بات كيتكوم أحد أهم الفعاليات التكنولوجية في المنطقة بأسرها، ومنصة هامة لتبادل الخبرات والابتكارات واكتشاف المستقبل، ومحطة شاملة ووجهة متكاملة للمشاركين الراغبين في عرض حلول التكنولوجيا الذكية. لقد انطلقت النسخة الخامسة من كيتكوم وهي تحمل شعار المؤتمر "مدن آمنة وذكية"، لتمثل ما تصبو دولة قطر إلى إنجازه وتحقيق الريادة فيه، إقليمياً وعالمياً، ألا وهو بناء دولة آمنةٍ وذكيةٍ يتمتع سكانها بحياةٍ وخدماتٍ عاليةِ الجودة، ويتمتعُ اقتصادُها بالقوّة والتنوّع والاستدامة. وإن النمو الملحوظ في مخرجات مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات عاماً بعد عام، خير دليل على أن قطر قد قطعت شوطاً كبيراً في درب تحولها الرقمي، وأن السوق القطري والبنية التحتية المتطورة جاذبان للاستثمار المحلي والخارجي، ويحملان الكثير من الإمكانيات المستقبلية التي ستواصل دولة قطر البناء عليها".

وأضافت سعادة السيدة ريم المنصوري:" لقد أدركت قطر باكراً بفضل قيادتها الرشيدة أهمية التحول الرقمي وأهمية تبني التوجه نحو بناء المدن الذكية كخيار استراتيجي لمواجهة الضغوط المتزايدة التي يمارسها التحضر السريع على البنى التحتية التقليدية، وإن مثل هذه المؤتمرات والمعارض وغيرها من المبادرات والجوائز التي تطلقها قطر، هي جزء من استراتيجية التحول الرقمي التي تنتهجها البلاد، والتي نعمل عبر جميع القطاعات على دعمها وتسريع تطبيقها، ونشجع جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية على تبنيها والمشاركة فيها".

كما اشارت إلى دعم وزارة المواصلات والاتصالات لرواد الأعمال والمواهب المحلية قائلة:" ندرك في وزارة المواصلات والاتصالات الإمكانيات التي يزخر بها المجال التكنولوجي والرقمي، كما ندرك تميّز المواهب الموجودة في السوق القطري، ونعي دورنا في دعمها والاحتفاء بقصص النجاح التي تسطرها يوماً بعد يوم".

وأضافت:" نبارك لكل الفائزين، ولكل شركائنا في درب التطور الرقمي. لقد كانت جميع المشاركات مشرفة وذات جودة عالية وتدل على احترافية عالية. ونتطلع إلى العام القادم إلى مزيد من الإبداع والابتكار والتطور، لنساهم في النهوض بالمجتمعات والحضارة الإنسانية".

وكانت النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات، قد انعقدت تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في الفترة من 29 أكتوبر إلى 1 نوفمبر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار "مدن ذكية وآمنة".