إطلاق البوابة الالكترونية الموحدة ومشروع الربط الإلكتروني بين دول مجلس التعاون

السبت, 28 مارس, 2015
إطلاق البوابة الالكترونية الموحدة ومشروع الربط الإلكتروني بين دول مجلس التعاون

أطلقت اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الثلاثاء البوابة الإلكترونية لربط دول مجلس التعاون.

كما دشنت اللجنة في مستهل اجتماعها الرابع بالدوحة برئاسة سعادة الدكتورة حصة الجابر، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشروع الربط الإلكتروني بين شبكات الحكومات الإلكترونية لدول المجلس.

حضر إطلاق البوابة وتدشين مشروع الربط أصحاب السعادة وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدول مجلس التعاون، وسعادة السيد عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وفي كلمة ألقتها في بداية الاجتماع، قالت سعادة الدكتورة حصة الجابر وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورئيسة الاجتماع "إن الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية لدول التعاون أسفرت عن عدد من المبادرات والمشاريع المشتركة التي تهدف الى تعزيز التعاون والتكامل الخليجي المنشود في هذا المجال الحيوي بما يحقق رفاهية مواطني دول المجلس."

وأشارت إلى "إننا نشهد ثمرة هذا التعاون اليوم من خلال إطلاق البوابة الإلكترونية لربط دول المجلس وتدشين مشروع الربط الإلكتروني بين شبكات الحكومة الإلكترونية بدول المجلس."

وأكدت أن دولة قطر حريصة على الدفع بمسيرة العمل الخليجي المشترك على جميع الأصعدة من خلال تشجيع ومساندة مختلف المبادرات والمشروعات التي تتفضل بها الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي في شتى المجالات بما في ذلك مجال الحكومة الإلكترونية. 

وأضافت "إن دولة قطر قطعت شوطًا كبيرًا في مجال الخدمات الإلكترونية وحققت خطوات إيجابية في تنفيذ استراتيجية الحكومة الالكترونية على المستوى الوطني من شأنها تمكين الجهات الحكومية من تبادل المعلومات مع نظيراتها في دول المجلس، كما انتهت من الإجراءات الفنية الخاصة بمشروع الربط الإلكتروني الخليجي."

وكذلك بينت سعادتها أن العمل على تهيئة بيئة تعاون لدعم الشراكة الفعلية بين الحكومات الإلكترونية لدول مجلس التعاون، إلى جانب تبادل الخبرات والمعرفة التقنية في هذا المجال، سيعود حتمًا بالنفع على شعوب المنطقة وسيسهم في صياغة رؤية تؤدي إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك وبالتالي تحقيق تطلعات وتوقعات مواطنينا في هذا المجال.

وقالت إن دولة قطر تتشرف باستضافة اجتماع اللجنة الوزارية بعد الاستضافة الكريمة والموفقة للاجتماع الثالث للجنة من قبل دولة الكويت الشقيقة في العام الماضي. 

وشددت سعادة الدكتورة حصة الجابر على التزام دولة قطر بدعم جميع الجهود والمبادرات ومختلف نواحي العمل المشترك بين مختلف مؤسسات دول المجلس. 

ومن جهته، قال سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إن اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية لمجلس التعاون حققت منذ إنشائها قبل أربع سنوات  إنجازات متميزة في مجال الحكومة الالكترونية مما يبرهن على حرصها واهتمامها  الملموس بأهمية تطبيقات الحكومة الإلكترونية وإيمانها القوي بالفوائد الجمة التي ستعود على اقتصاد دول مجلس التعاون من وراء وجود حكومة إلكترونية فعالة وقوية  تسهم في زيادة إنتاجية القطاع العام وتحسين كفاءته وتوفير خدمات أفضل وأسهل لاستخدامات المواطنين وقطاع الأعمال وزيادة المردود على الاستثمارات.

وأضاف أن الحكومة الإلكترونية لدول التعاون ستساهم أيضًا في توفير المعلومات المطلوبة في الوقت المناسب وبطريقة تتسم بدقة وجودة عالية، وذلك تحقيقًا لتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس في الوصول بهذا الكيان الخليجي إلى مراتب أعلى وأكثر تطورًا وتقدمًا.

وقد نوه سعادته بما حققته دول مجلس التعاون من مراتب متقدمة في تقرير الأمم المتحدة لمؤشر الحكومة الإلكترونية للدول لعام 2014، حيث جاءت دول المجلس في المرتبة الأولى عربيًا وفي المراتب العشر الأولى آسيويًا وفي المراتب الخمسين الأولى عالميًا، وهو إنجاز مهم يؤكد سلامة النهج الذي اختطته دول المجلس في هذا الميدان العلمي العصري، ويبرهن على حسن التخطيط والتنفيذ الذي قامت به الهيئات المعنية بالحكومة الإلكترونية في دول المجلس.