نجاح تطبيق نظم المعلومات الصحية "نمط" بالمستشفى الكوبي

الأحد, 16 أغسطس, 2015
نجاح تطبيق نظم المعلومات الصحية "نمط" بالمستشفى الكوبي

أعلنت مؤسسة حمد الطبية اليوم عن نجاحها في إطلاق نظم المعلومات الصحية "نمط" في المستشفى الكوبي والذي يهدف الى استبدال أنظمة السجلات الطبية الورقية بأنظمة إلكترونية حديثة يجري تطبيقها حاليًا في مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية متيحة بذلك إمكانية الوصول إلى سجلات المرضى بشكل إلكتروني في كافة المرافق التابعة للمؤسستين، حيث سيتم حفظ كافة السجلات الطبية للمرضى لتكون متاحة إلكترونيًا في كلا المؤسستين عند استكمال مرحلة التطبيق، والمستشفى الكوبي هو سادس مستشفى تابع لمؤسسة حمد يتم فيه تطبيق نظم المعلومات الصحية "نمط". 
وقد تم تصميم برنامج نظم المعلومات الطبية الشامل بالتعاون مع الكوادر الطبية لضمان حصول المرضى على رعاية صحية آمنة وفعالة، مما يعني أن المريض لن يكون بحاجة إلى شرح تفاصيل عن حالته عند زيارة أي من مرافق الرعاية الصحية، نتيجة لإمكانية حصول الطبيب إلكترونيًا على السجل الطبي للمريض والذي يشمل كافة البيانات وسجلات المريض الطبية والمعلومات المتعلقة بالأدوية التي تم إعطاؤها له والملاحظات الطبية وأي معلومات أخرى هامة بصورة إلكترونية مما يسهم في تطوير مجرى العمل بمؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ويدعم عملية دمج الرعاية في مختلف المناطق التي يتم فيها تقديم الرعاية الصحية في كلا المؤسستين ويعزز التركيز على تقديم الرعاية للمريض ويمنح مختصي الرعاية الصحية مزيدًا من الوقت لدعم حاجات المريض. 
ويتم حاليًا تطبيق نظم المعلومات الطبية في المستشفى الكوبي حيث يقوم الموظفون هناك بإدخال بيانات المرضى في النظام عند حضورهم إلى المستشفى مما قد يجعل مواعيد المرضى تأخذ فترة زمنية أطول عن المعتاد. 
وقال السيد فيليب لوين الرئيس التنفيذي للمستشفى الكوبي أن فريق عمله قد وضع عددًا من الإجراءات التي تضمن تجربة سهلة للمريض وركز على أهمية تعاون المرضى خلال هذه المرحلة. قائلا "أود أن أؤكد للجمهور بأنه سيتم تقديم الرعاية الصحية للمرضى ضمن إطار زمني محدد بغض النظر عن عملية تطبيق برنامج نظم المعلومات الطبية وسنحرص على أن تمر المرحلة الانتقالية بكل سهولة وسرعة ما أمكن ونتطلع قدمًا إلى تنفيذ برنامج نظم المعلومات الطبية والعمل به والذي يشكل أحد البرامج الاستراتيجية الهامة للمؤسسة، وفي هذه المناسبة أود أن أتقدم بالشكر لمرضانا على تعاونهم معنا وفريق العمل الذي أشرف على سير عملية التطبيق بنجاح." 
يذكر انه تم تحديد أهمية إيجاد نظام إلكتروني للسجلات الطبية خلال الاستراتيجية الوطنية للصحة في قطر والتي أطلقت عام 2011 حيث قامت على إثرها مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية بإطلاق نظم المعلومات الطبية عام 2012 والذي يعد أحد البرامج الطموحة والهامة لمستقبل كلا المؤسستين.