قطر تشارك في الدورة الرابعة لجائزة ومؤتمر الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي 2015

الثلاثاء, 24 نوفمبر, 2015
QDG Logo

تشارك دولة قطر ممثلة في حكومة قطر الرقمية بوفد برئاسة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدورة الرابعة لجائزة ومؤتمر ومعرض الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي 2015 المزمع إقامته في مملكة البحرين خلال الفترة 25-26 نوفمبر الجاري تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء.

يضم الوفد، إلى جانب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ممثلين عن كل من وزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد والتجارة، ووزارة التنمية الإدارية، والمجلس الأعلى للتعليم، والنيابة العامة.

وخلال فعاليات المؤتمر، ستقدم دولة قطر ورقتي عمل حول "استكشاف فوائد الخدمات الحكومية المشتركة" وبرنامج تخطيط الموارد الحكومية "موارد"، حيث ستعرض وزارة الاتصالات في الورقة الأولى شرحًا لبعض الخدمات الحكومية المشتركة ومنها السحابة الإلكترونية الحكومية وتأثيرها على دورة العمل الحكومي في الجهات المستفيدة، كما ستوضح كيفية تكامل هذه الخدمات المشتركة لتحقيق الأهداف المنشودة من رفع كفاءة القطاع الحكومي مع خفض تكاليف التشغيل في ذات الوقت.

 وتعرض الورقة الثانية التي تقدمها وزارة التنمية الإدارية برنامج "موارد" الذي يعد أحد أهم مبادرات برنامج حكومة قطر الرقمية، والذي يضمن أتمتة وتكامل أنظمة تخطيط الموارد البشرية والمالية داخل كافة الجهات الحكومية بهدف زيادة الكفاءة والشفافية.

ومن خلال جناح دولة قطر في المعرض المصاحب للمؤتمر، ستقوم عدد من الجهات المنفذة لبرنامج حكومة قطر الرقمية بعرض تجربتها وتبادل خبراتها في مجال تقديم الخدمات الإلكترونية مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي بغرض الإسهام في تطوير أعمال الحكومة الإلكترونية والاهتمام بزيادة وتوثيق التكامل بين دول المجلس.

جدير بالذكر، أن جائزة ومؤتمر ومعرض الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي تقام مرة واحدة كل عامين في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، وقد انطلقت أعمالها للمرة الأولى عام 2009 من سلطنة عمان، تلتها دولة الكويت في 2011، ومن ثم دولة الإمارات العربية في 2013. وتعد الجائزة أداة لتحفيز وتعزيز المنافسة الإيجابية بين الدول لتقديم أفضل الخدمات للمستخدمين، ويعتبر هذا المؤتمر فرصة قيمة لتبادل تجارب الدول المشاركة وتنفيذ الاستراتيجيات والبرامج المتعلقة بالحكومة الإلكترونية، كما تعد وسيلة لتعزيز العلاقات المشتركة بين الدول والمساهمة معًا في وضع التصورات المستقبلية والهادفة لتطوير المبادرات الخليجية المشتركة من أجل خدمة مواطني دول مجلس التعاون.