تسخير التكنولوجيا لبناء اقتصاد المعرفة في الشرق الأوسط

الجمعة, 11 أبريل, 2008
Documents

احتلت قطر المرتبة الثانية والثلاثين في التصنيف العالمي لتكنولوجيا المعلومات لعام 2007-2008 الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي لترتفع من المرتبة السادسة والثلاثين في تصنيف العام الماضي 2006-2007 ويشمل الإصدار الأخير للتقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات 127 دولة تأتي في مقدمتها الدنمارك تليها السويد وسويسرا باعتبارها أكثر ثلاث دول على مستوى العالم في استخدام تكنولوجيا المعلومات. وقد تضمنت القائمة دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة فقط من بين دول الخليج العربي ضمن قائمة أهم 35 دولة تعتمد على تكنولوجيا المعلومات. وقد ساهم المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (آي سي تي قطر) بقسم خاص في تقرير 2008 مركزا على تسخير التكنولوجيا لبناء اقتصاد المعرفة في الشرق الأوسط؛ و استعرض الجزء الخاص بقطر ضمن التقرير إستراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدولة قطر والتي يقوم المجلس الأعلى للاتصالات بتنفيذها لربط أفراد المجتمع بالتكنولوجيا التي تثري حياة أفراده وتعزز النمو الاقتصادي. ويقدم إصدار( تسخير التكنولوجيا لبناء اقتصاد المعرفة ) فكرة عامة لرؤية المجلس وإطار عمل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المستخدم لإجراء التغيير في دولة قطر؛ بالإضافة إلى المبادرات الإستراتيجية الرئيسية الموجودة في أجندة عمل تكنولوجيا الاتصالات و المعلومات بقطر و يشمل الجهود المبذولة في برامج التعليم الالكتروني؛ والأمن السيبراني؛ والحكومة الالكترونية وصحة الالكترونية؛ ويعرض الإصدار أيضا العقبات التي واجهتها قطر في سبيل تنفيذ هذه المبادرات فضلا عن أفضل الممارسات و النماذج لدول الأخرى قامت بإجراءات مشابهة لإحداث التغير؛ وسرد الجزء الختامي للإصدار بعض الأهداف المستقبلية لتحويل قطر إلى اقتصاد معرفة منافس في القرن الحادي و العشرين.