هيئة تنظيم الاتصالات هيئة تنظيم الاتصالات هي الجهة المسئولة عن تنظيم عن قطاع الاتصالات في دولة قطر وقد أنشئت بموجب القرار الأميري رقم (42) لسنة 2014. وفي الإطار عينه، تتولى الهيئة المستقلة تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخدمات البريد والنفاذ إلى الإعلام الرقمي والطيف الترددي. كما تعمل الهيئة على تشجيع ودعم قطاع اتصالات مفتوح وتنافسي لضمان توفير خدمات اتصالات مبتكرة ومتقدمة وموثوق بها مع الالتزام الكامل بتحقيق التوازن بين حقوق المستهلكين وتلبية احتياجات مقدمي الخدمة.

استشارة حول مشروع سياسة جودة الخدمة الإطار التنظيمي لها - الملحق 2: مشروع الإطار التنظيمي لجودة الخدمة – وثيقة استشارة

الأربعاء, 5 مارس, 2014
مؤرشف

هذا الإطار التنظيمي لجودة الخدمة يحدد كيف ستقوم هيئة تنظيم الاتصالات بتنظيم جودة الخدمة المقدمة من قبل مقدمي الخدمة. والهدف منها هو تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية والأهداف وأساليب القياسات وتقديم التقارير وإجراءات النشر والتحقق منها وكيفية التدقيق وإجراءات التطبيق. إن وضع إطار عمل شامل وفعال لتنظيم جودة الخدمة يزيد الفوائد للجمهور في توفير خدمات الاتصالات (بما في ذلك خدمات الإنترنت) في قطر.

مجال هذا الإطار التنظيمي لجودة الخدمة يشمل، ولكن ليس على سبيل الحصر :

  1. الشبكات السلكية الثابتة (بما في ذلك الشبكات السلكية الغير نشطة الثابتة) والشبكات اللاسلكية الثابتة، وشبكات المحمول والأقمار الصناعية ؛
  2. خدمات النفاذ، الخدمات الصوتية، خدمات الفيديو والوسائط المتعددة، وخدمات الرسائل القصيرة، وتصفح الإنترنت، الخطوط المؤجرة ؛
  3. خدمات بيع الجملة؛
  4. دعم العملاء ؛
  5. الفواتير،
  6. نقل الأرقام.

وعند إعداد مشروع هذا الإطار التنظيمي لجودة الخدمة، اتخذت هيئة تنظيم الاتصالات بعين الاعتبار:

  1. ردود المشغلين على وثيقة الاستشارة “تعليمات معايير جودة ومنهجية لتقييم التغطية " والتي صدرت عن هيئة تنظيم الاتصالات في 22 يوليو 2013 ؛
  2. المعايير الدولية وأفضل الممارسات؛
  3. خصوصيات السوق القطري ؛
  4. تقييم الآثار المحتملة للوائح تنظيم جودة الخدمة الجديد المقترح على جميع الأطراف المعنية (أي مقدمي الخدمة، والعملاء وهيئة تنظيم الاتصالات) ؛
  5. تطور سوق الاتصالات لبناء إطار تنظيمي لجودة الخدمة يراعي الامور المستقبلية.
  6. آراء الخبراء.