سد الفجوة الرقمية: استراتيجية الشمولية الرقمية

الأحد, 1 يونيو, 2014
الشمولية الرقمية

في ضوء رؤية قطر الوطنية 2030، تعمل دولة قطر على التحول تدريجيًا إلى اقتصاد عالمي قائم على المعرفة، اقتصاد تقوده قوة الموارد البشرية عوضًا عن الاعتماد على الموارد الطبيعية. وفي هذا الإطار، تسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى تمكين المجتمع كي يسهم في تحقيق هذه الرؤية الحيوية ويستفيد منها.

وتهدف استراتيجية الشمولية الرقمية إلى الوصول إلى فئات المجتمع التي قد تكون عرضة للاستبعاد الرقمي. ويتكامل هذا الهدف مع الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي ترمي إلى تحقيق أوسع انتشار لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنترنت بين مختلف شرائح المجتمع القطري بحلول عام 2015. 

وتتبع برامج الوزارة مجموعة من المبادئ التي تضمن تميّزها وحصولها على الدعم اللازم من الأطراف المعنية، بحيث تتناغم مع حاجات الأفراد لتشمل جميع قطاعات المجتمع.

للتعرف على المزيد حول استراتيجية الشمولية الرقمية وغيرها من قصص النجاح التي حققناها، يُرجى تحميل الملخص التنفيذي للاستراتيجية من الرابط التالي.